التخطي إلى المحتوى الرئيسي

أشهر فتاة مجهولة في العالم .. ولكن مطربة الحي لا تطرب ! The most famous unknown girl in the world

كنت كتبت عنها لتعريف المدونين العراقيين بها هنا

Baghdad burning for iraqi girl blogger "Riverbend" 
مدونة بغداد تحترق لفتاة عراقية تطلق على نفسها اسم منعطف النهر

هي من أحدث منعطفاً في سياسات العالم الغربي فضلاً عن تغييرها مجرى التدوين في العالم, ولا يزال العالم يتسائل من هي؟ وأين اختفت؟
مدونتها فازت بعشرات الجوائز الادبية العالمية وأفضل مدونة في عام 2006 ورشحت صاحبتها لمئات المسابقات ولكنها رفضت كشف هويتها ولم ترد على اي عرض قدم لها, وطبعت مدونتها على شكل كتب تباع الى اليوم في الاسواق باللغة الانكليزية وفي عدة اجزاء استغلت بعض المنظمات اختفائها وطبعت الكتب بدون موافقتها وبدون الحصول على حقوق الطبع كما هو حال المسرحية التي تمثلها فرقة مسرحية المانية مقتبسة قصتها من مدونة بغداد تحترق والمسرحية مستمرة بالعرض في معظم دول اوربا على الرغم مما أثارته من نزاعات سياسية للأحزاب الدينية المناصرة لحرب بوش المقدسة على العراق مما حدى بمنع عرضها في المانيا, وغطت البي بي سي أخبار هذه المدونة وكثير من القنوات العالمية في برامج تلفزيونية وإذاعية وصحف امريكية شهيرة.
وأنا أبحث اكتشفت ان المدونة ترجمت بأكملها الى الكثير من لغات العالم حتى الى اللغة اليابانية!!!
ولكني قلبي يحترق وأنا أبحث عن ترجمة لهذه المدونة باللغة العربية فلا أعثر على شيء, فهل غادر الشعراء من متردم؟!
وزادني أسى جهل المدونين العراقيين بها حين ذكرت اسم مدونتها في ورشة التدوين من أجل المستقبل - أربيل.
هذه الايام تلقيت طلباً من مدونة عراقية تدرس السينما في معهد البحر الاحمر في الاردن لعمل فلم قصير مقتبس من هذه المدونة ولكنها لا تستطيع صناعة الفلم بدون اخذ موافقة صاحبتها المجهولة كما رفضت المنظمة الامريكية التي طبعت الكتاب من إعطاء حقوق هم لم يحصلوا عليها أصلاً وقالوا انهم هم من يريدون ان يعملوا هذا الفلم. وكإن المدونة امريكية وليست عراقية!! لم يبقى سوى ان يعملوا لها تمثال بجانب تمثال الحرية.
إشكال آخر برز حديثاً مع استعار الثورة السورية حين طفت على السطح قضية امينة المدونة السورية المثلية واكتشاف ان الشخصية وهمية مما حدى بالبعض للتشكيك بحقيقة شخصية منعطف النهر.
كل هذه الأمور دفعتني لأن أدعوا كافة المدونين العراقيين للمشاركة في مسابقة لتقديم مقال عن "انجازات هذه المدونة" فقط على شكل نقاط مختصرة باللغة العربية أو الكردية والجائزة هي نشر رابط مدونة صاحب/ة المقال وينشر المقال على مدونة مدونون عراقيون باسم الفائز واسم ورابط مدونته في المقدمة. 
وترسل طلبات الاشتراك في المسابقة على ايميل الموقع iraqibloggers@gmail.com
آنا بوغر الممثلة المسرحية الالمانية التي مثلت دور المدونة العراقية

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خدمة إشعارات من #كي_كارد Qi عبر الرسائل النصية SMS

حاير نزل الراتب لو بعد؟




هسه تكَدر تشترك بخدمة الرسائل النصية الي راح ترسلك رسالة في لحظة دفع الراتب على البطاقة او عند سحبك للراتب.
حيث أعلنت شركة كي كارد اليوم عن تقديمها خدمة جديدة لعملائها وأصبح بإمكان المتقاعدين والموظفين من مستخدمي بطاقة كي كارد تلقي إشعار عند اعلان دفع الرواتب عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة (SMS) على الهاتف المحمول دون حاجة للاتصال بالانترنت، علماً ان هذه الخدمة مجانية، ويمكنك الإشتراك بها عن طريق الإتصال بمركز خدمة زبائن كي كارد من جميع الخطوط على الرقم "422"

ملاحظات من كي كارد:
١- الخدمة فعالة للمتقاعدين والموظفين حصراً.
٢- الخدمة متاحة حالياً لمشتركي خط زين فقط وقريبا ستكون متاحة لجميع الشبكات.
٣- توجد طريقة ثانية لتفعيل الخدمة عن طريق ارسال رقم البطاقة الذكية والاسم الرباعي واللقب واسم الام الثلاثي ورقم هوية الاحوال المدنية واسم الجهة المانحة ورقم الهاتف والمواليد (يوم/شهر/سنة) برسالة خاصة الى صفحة كي كارد الرسمية على فيسبوك.
٤- يمكنك الاتصال على الرقم 442 خلال ساعات الدوام الرسمي.

كُلشي أول متجر عراقي يجمع بين التسوق الالكتروني والدفع النقدي عند الاستلام

تعتمد اكثر مواقع التسوق الالكتروني على بطاقات الدفع الالكتروني, ويعاني العراقيين من عدم الثقة في التعاملات المالية عبر الانترنت, وهنا جاء دور موقع (كُلشي) ليكون أول متجر على الانترنت للأجهزة الالكترونية والهواتف النقالة في العراق, يقدم العديد من الخدمات للزبائن منها:
١- التوصيل المنزلي.
٢- الدفع النقدي عند الاستلام.
٣- خدمات الصيانة مع ضمان لمدة سنة.

صفحات الفيسبوك العراقية تفيض بالجنس Facebook sex trade thrives in Iraq

أم ..... ورفيقاتها.. محّركات الـ«سكس» في العراق
عمر الجفّال - جريدة السفير 10/12/2013
صفحات الـ«فايسبوك» العراقية تفيض بالجنس. صفحات لنساء «قوادات» ظهرن فجأة وبتن ينافسن أكثر السياسيين شعبيّة، وأكثر رجال الدين تأثيراً.. على الـ«لايكات».
منذ شهر آب الماضي، حصلت صفحة «أم ....» على أكثر من 71 ألف معجب. لم تقم بأي إعلان مموّل على الموقع. تجمّع الشباب حول الصفحة كالنمل حينما يعثر على قطعة سكّر. وأم .... ، بطبيعة الحال، سكّر مفقود في العراق. الجنس حرام، والعلاقات بين الشبّان والشابات تكاد تكون معدومة. وهذا يعني أن الحرمان يتسع، والسكّر يبور في المنازل، والنمل لا يقضم نفسه ما دامت أم .... وأخواتها تقدّم وجباتهن على صحون المجتمع الالكتروني الفاخرة.