التخطي إلى المحتوى الرئيسي

Iraq: Blanket ban on access to the Internet is a violation of Freedom of Expression - Article19 said

ARTICLE 19 Free Word Centre
In June 2014, the Iraqi government ordered an internet shutdown in areas of the country that are caught up in unrest. It also banned specific social media sites across the country. Access to the Internet is crucial in times of emergency and ARTICLE 19 believes that the shutdown is in contravention of Iraq’s obligations under international law.


The internet ban was announced on 15 June 2014, in a widely-leaked letter to internet service providers from Salah Hasan Ali, the director-general of the Partners section at the Iraqi Telecoms Ministry’s Transmission and Data Networks department. The letter said that the shutdown was ordered ‘with reference to the current security situation and the exceptional circumstances that Iraq is undergoing’. Non-compliant internet service providers would face investigation by a security committee and ‘legal and security consequences,’ the letter added.

The letter revealed that the Iraqi Telecoms Ministry had ordered an internet shutdown in five provinces covering most of the central belt of the country: Ninewa, al-Anbar, Salah al-Din, Kirkuk and Diyala. These five provinces are mostly under the control of or being contested by the Islamic State in Iraq and al-Sham (ISIS), an armed group operating in Syria and Iraq which was formally linked to the militant Islamist network Al-Qaeda. Over the past two years, these provinces have been the sites of protests against the sacking of politicians linked to Iraq’s Sunni population and a harsh anti-terror law which allows the death penalty to be used widely. These demonstrations were part of wider confrontations between the Iraqi government and militias linked to sectarian groups in Iraq.

In the letter, the Iraqi Telecoms Ministry also ordered an internet shutdown in eleven specific places, most of them in and around the Iraqi capital Baghdad: al-Adal, al-Ghazaliya, Abu Ghraib, al-Radwaniya, al-Mahmudiya, al-Latifiya, Falluja, Jurf al-Sakhar, al-Taji, al-Yusufiya and al-Musayib. These areas, many of them to the south of Baghdad, are not under ISIS control. However, they are areas caught up in Iraq’s insecurity and sectarian polarisation.

The Iraqi Ministry also blocked access to virtual private networks (VPNs) across Iraq. These networks give private users secure, encrypted use of the public internet infrastructure. In addition, it blocked access across Iraq to specific social media websites and applications: Facebook, YouTube, Twitter, WhatsApp, Viber, Skype, Tango, WeChat, Keek, Instagram and DiDi. Finally, it also blocked access to pornography websites.

On 18 June 2014, the Iraqi Telecoms Ministry’s website confirmed the ban on social media sites stating that a senior official, Amir Hadar al-Bayati, had told a television journalist that the ban was a temporary measure resulting from the current security situation. He said that the measures were necessary because ‘Iraq has been exposed to a great conspiracy and a terrorist attack, in which the enemy is using internet websites to propagate false rumours.’

ARTICLE 19 reminds the Iraqi government that under international law, all restrictions on freedom of expression must comply with the requirements laid down under Article 19 of the International Covenant on Civil and Political Rights, i.e. any restriction on freedom of expression must: (i) have a legal basis; (ii) pursue a legitimate aim and (iii) be necessary and proportionate to the aim pursued. 

The letter and the Iraq Telecoms Ministry website clearly fail to comply with these requirements. A blanket ban on Internet access is inherently disproportionate. In this regard, four special mandate-holders on freedom of expression have made it clear in their Joint Declaration on Freedom of Expression and the Internet (2011), that ‘Cutting off access to the Internet, or parts of the Internet, for whole populations or segments of the public (shutting down the Internet) can never be justified, including on public order or national security grounds’.

ARTICLE 19 therefore calls on the Iraqi government to lift the Internet ban immediately.

- See more at: http://www.article19.org/resources.php/resource/37604/en/iraq:-blanket-ban-on-access-to-the-internet-is-a-violation-of-freedom-of-expression#sthash.VeU7xwTz.dpuf

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خدمة إشعارات من #كي_كارد Qi عبر الرسائل النصية SMS

حاير نزل الراتب لو بعد؟




هسه تكَدر تشترك بخدمة الرسائل النصية الي راح ترسلك رسالة في لحظة دفع الراتب على البطاقة او عند سحبك للراتب.
حيث أعلنت شركة كي كارد اليوم عن تقديمها خدمة جديدة لعملائها وأصبح بإمكان المتقاعدين والموظفين من مستخدمي بطاقة كي كارد تلقي إشعار عند اعلان دفع الرواتب عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة (SMS) على الهاتف المحمول دون حاجة للاتصال بالانترنت، علماً ان هذه الخدمة مجانية، ويمكنك الإشتراك بها عن طريق الإتصال بمركز خدمة زبائن كي كارد من جميع الخطوط على الرقم "422"

ملاحظات من كي كارد:
١- الخدمة فعالة للمتقاعدين والموظفين حصراً.
٢- الخدمة متاحة حالياً لمشتركي خط زين فقط وقريبا ستكون متاحة لجميع الشبكات.
٣- توجد طريقة ثانية لتفعيل الخدمة عن طريق ارسال رقم البطاقة الذكية والاسم الرباعي واللقب واسم الام الثلاثي ورقم هوية الاحوال المدنية واسم الجهة المانحة ورقم الهاتف والمواليد (يوم/شهر/سنة) برسالة خاصة الى صفحة كي كارد الرسمية على فيسبوك.
٤- يمكنك الاتصال على الرقم 442 خلال ساعات الدوام الرسمي.

ما هي اكبر مواقع التسوق الالكتروني في العراق؟ What is the top E-retailers websites in #Iraq

تأخرنا في العراق كثيراً حتى بدأنا استخدام الانترنت لبيع وشراء المنتجات ربما بسبب تأخر النظام المصرفي وعدم توفر بطاقات الدفع الالكتروني بشكل مضمون ومناسب، والسؤال الآن ما هي افضل واشهر المتاجر الالكترونية في العراق؟
وردني هذا السؤال من موظف اجنبي في الشركة الاجنبية التي أعمل بها، واختلط الأمر علي وسألت نفسي ان كانت مواقع مريدي والسوق العراقي المفتوح وحتى موقع جنبر وغيرها تعتبر من مواقع بيع التجزئة؟ قبل ان أٌجيبه بالتالي:

١- Miswag : نبدأ مع موقع متجر مسواگ الذي تأسس عام 2014 ولديه الآن:
فرعين رئيسيين، في بغداد و أربيل أكثر من 700,000 مستخدم عراقي أكثر من 250 ماركة تجارية من أكثر من 200 تاجر محلي وعالمي.


٢- Elryan : موقع الريان الذي يقدم مجموعة واسعة جداً من الاجهزة الالكترونية والمنزلية وأدوات المطبخ.


٣- Ayn Al Fahad : المتجر الالكتروني لشركة عين الفهد وهي أكبر متجر بيع بالتجزئة للهواتف الذكية في العراق ومكاتبها في بغداد ولديها خدمة توصيل للمحافظات الأخرى.


٤- Margobox : ماركوبوكس متجر بيع التجزئة للأجهزة الالكترونية الحاسبات واللابتوبات والموبايلات وغيرها من الاكسسوارات لديهم توصيل لأ…

تطبيق إنجاز يقدم خدمة معرفة رصيد بطاقة كي كارد

أعلنت شركة إنجاز عن إطلاق أول تطبيق للهواتف الذكية يقدم خدمة معرفة رصيد بطاقة كي كارد، بعد أن كان الموضوع مقتصرا على تلقي الاشعارات والاستفسار من كي كارد ,منافذ التوزيع مباشرة، ويمكن لكل من يحمل بطاقة كي كارد الان تحميل التطبيق والتسجيل لمعرفة رصيده اضافة الى بعض الخدمات البسيطة الاخرى، علماً ان التطبيق تجريبي ومتاح لهواتف التي تعمل بنظامي الاندرويد والـ IOS


حمل التطبيق من سوق بلاي:
https://play.google.com/store/apps/details?id=tech.enjaz.enjazservices&hl=ar

حمل التطبيق من iTunes

https://itunes.apple.com/ca/app/enjaz-mobile-services/id1315933304?mt=8