التخطي إلى المحتوى الرئيسي

أخبار شركات وشبكات وأبراج الأنترنت والكيبل الضوئي في العراق

أبدأ مع مشروع مد الكيبل الضوئي الذي دمر رصيف وعتبة منزلي ومنازل أغلب البغداديين والذي تنفذه شركة هاواوي الصينية مع الحكومة العراقية لتقديم (لتقنين) خدمات الاتصال الصوتي والفديوي والانترنت فائق السرعة ومشاهدة القنوات المشفرة!


ستوديو التاسعة ايضاً كانت له وقفة مع وزير الاتصالات السابق محمد علاوي حول الكيبل الضوئي هنا:
https://www.youtube.com/watch?v=Xwl_Lwmkyn8

فيما ذكر موقع منتديات شبكات دوت نوت العراقي الموضوع التالي:
"قريبآ سيتم الغاء الابراج الاهلية لبث الانترنت وستكون وزارة الاتصالات هي المزود الوحيد للأنترنت في العراق وسيتم السيطره على الانترنت من خلال فلترة المواقع وحجب المواقع الاباحية والمحرضه على العنف وكذالك له مردود مالي للدولة ..."

شركات الهاتف النقال والانترنت:
كشفت مصادر مطلعة في شركات الهواتف النقالة العاملة في العراق تراجع مبيعات بطاقاتها للشحن المسبق"كارتات الرصيد" خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، بنحو 20 %، بسبب شيوع وسائط التواصل على الهواتف الذكية، كالـ "فايبر وفوكسر وتانغو وواتس أب"، وغيرها، مقابل زيادة في الإقبال على الاشتراك بشبكة الانترنت.
وتحدث موظف في شركة زين للهواتف المتنقلة لـ "العالم"، شريطة عدم الافصاح عن اسمه، إن "الشركة لجأت إلى تقديم خدمات انترنت مدفوعة على خطوط مشتركيها، لتعويض تراجع مبيعاتها من بطاقات الشحن المسبق"، مشيرا إلى أن "الشركة نجحت مؤخرا في تعويض نحو 6 % من خسائرها عن طريق بيع خدمات الانترنت".
ويقول هذا الموظف، إن "الارباح المتأتية من كلف الاتصالات الدولية، المعروفة بارتفاعها، تراجعت كثيرا، بفعل شيوع مكالمات الانترنت، سواء على الحواسيب الشخصية أو الهواتف الذكية".
وحققت شركات الهاتف النقال في العراق ارباحا كبيرة من عوائد المكالمات الدولية، التي يستخدمها العراقيون على نطاق واسع للتواصل، في ظل انتشار الجاليات العراقية في العديد من بلدان العالم. 
وسجل مراقبون إقبالا ملحوظا بين العراقيين على الاشتراك في الانترنت للاستفادة منه في الخدمات الهاتفية، ولا سيما التواصل بين عراقيي الداخل والخارج.
وكشف الموظف في "زين" أن "الشركة تتوقع انخفاضا بمقدار يتراوح بين 4 و11 % في ارباحها عند نهاية السنة المالية الحالية، لأسباب عديدة، بينها منافسة شركات أخرى، وشيوع تطبيقات اتصال مجانية".

وزارة الاتصالات تمنح شركات الانترنت اربعة اشهر لتنفيذ توصياتها:
وبدأت وزارة الاتصالات تطبيق اتفاق تخفيض اجور خدمة الانترنت وتحسين نوعيتها في الاول من ايار الماضي ويشمل جميع شركات القطاع الخاص والعام.
ووفقا للاتفاق فأن شركات الانترنت العاملة في العراق وافقت على تخفيض اجور خدمة الانترنت من 85 ألف دولار لوحدة STM1 الى 25 ألف دولار للوحدة الواحدة.
فيما منحت وزارة الاتصالات جميع شركات الانترنت العاملة في العراق فترة اربعة اشهر لتحسين خدماتها او تخفيض اسعارها.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خدمة إشعارات من #كي_كارد Qi عبر الرسائل النصية SMS

حاير نزل الراتب لو بعد؟




هسه تكَدر تشترك بخدمة الرسائل النصية الي راح ترسلك رسالة في لحظة دفع الراتب على البطاقة او عند سحبك للراتب.
حيث أعلنت شركة كي كارد اليوم عن تقديمها خدمة جديدة لعملائها وأصبح بإمكان المتقاعدين والموظفين من مستخدمي بطاقة كي كارد تلقي إشعار عند اعلان دفع الرواتب عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة (SMS) على الهاتف المحمول دون حاجة للاتصال بالانترنت، علماً ان هذه الخدمة مجانية، ويمكنك الإشتراك بها عن طريق الإتصال بمركز خدمة زبائن كي كارد من جميع الخطوط على الرقم "422"

ملاحظات من كي كارد:
١- الخدمة فعالة للمتقاعدين والموظفين حصراً.
٢- الخدمة متاحة حالياً لمشتركي خط زين فقط وقريبا ستكون متاحة لجميع الشبكات.
٣- توجد طريقة ثانية لتفعيل الخدمة عن طريق ارسال رقم البطاقة الذكية والاسم الرباعي واللقب واسم الام الثلاثي ورقم هوية الاحوال المدنية واسم الجهة المانحة ورقم الهاتف والمواليد (يوم/شهر/سنة) برسالة خاصة الى صفحة كي كارد الرسمية على فيسبوك.
٤- يمكنك الاتصال على الرقم 442 خلال ساعات الدوام الرسمي.

كُلشي أول متجر عراقي يجمع بين التسوق الالكتروني والدفع النقدي عند الاستلام

تعتمد اكثر مواقع التسوق الالكتروني على بطاقات الدفع الالكتروني, ويعاني العراقيين من عدم الثقة في التعاملات المالية عبر الانترنت, وهنا جاء دور موقع (كُلشي) ليكون أول متجر على الانترنت للأجهزة الالكترونية والهواتف النقالة في العراق, يقدم العديد من الخدمات للزبائن منها:
١- التوصيل المنزلي.
٢- الدفع النقدي عند الاستلام.
٣- خدمات الصيانة مع ضمان لمدة سنة.

صفحات الفيسبوك العراقية تفيض بالجنس Facebook sex trade thrives in Iraq

أم ..... ورفيقاتها.. محّركات الـ«سكس» في العراق
عمر الجفّال - جريدة السفير 10/12/2013
صفحات الـ«فايسبوك» العراقية تفيض بالجنس. صفحات لنساء «قوادات» ظهرن فجأة وبتن ينافسن أكثر السياسيين شعبيّة، وأكثر رجال الدين تأثيراً.. على الـ«لايكات».
منذ شهر آب الماضي، حصلت صفحة «أم ....» على أكثر من 71 ألف معجب. لم تقم بأي إعلان مموّل على الموقع. تجمّع الشباب حول الصفحة كالنمل حينما يعثر على قطعة سكّر. وأم .... ، بطبيعة الحال، سكّر مفقود في العراق. الجنس حرام، والعلاقات بين الشبّان والشابات تكاد تكون معدومة. وهذا يعني أن الحرمان يتسع، والسكّر يبور في المنازل، والنمل لا يقضم نفسه ما دامت أم .... وأخواتها تقدّم وجباتهن على صحون المجتمع الالكتروني الفاخرة.