المتابعون

الجمعة، 5 يوليو، 2013

"مترجم" مشروع لتسهيل وصول المعرفة إلى الشباب العربي عبر حركة الترجمة التساهمية

أطلق مشروع شبكة "مُجتمع مُترجم" وهي شبكة تواصل اجتماعية مصمّمة لاستضافة أكبر عدد من المساهمين للمشاركة في ترجمة المقالات والكتب إلى اللغة العربية لإيصال المعرفة إلى متكلّمي هذه اللغة.
المحتوى باللغة العربية على الانترنت لا يتجاوز ال 1.3%[1] من محتوى الويب بالرغم أن اللغة العربية تمثّل خامس لغة في العالم من حيث عدد مستدخدميها و هم 360 مليوناً.
كذلك فإنّ عدد مقالات الويكيبيديا بالعربية لا يتجاوز عدد المقالات باللغة الرومانية أو الكازاخية على نفس الموقع رغم التباين الكبير في عدد متكلمي هذه اللغات. أما على مستوى الترجمة المطبوعة، فتترجم اليونان من الانجليزية خمس مرات ما تترجمه كل الدول العربية مجتمعةً من الانجليزية، وعدد دور النشر في إيران أكبر من عددها في العالم العربي كله. من الجذير التذكير أن العصر الذهبي للخلافة الإسلامية سبقته حركة ترجمة مهمة أدّت إلى اكتساب المعرفة من الحضارات السابقة. كما أن النهضة الأوروبية التي بدأت في إيطاليا ارتكزت على حركة ترجمة من العربية.

ينتج المشروع حالياً ما بين ثلاثين إلى أربعين مقالاً أسبوعياً مما يكافئ كتاباً كاملاً شهرياً. هذا الانتاج يمثّل 3% تقريباً مما يُترجم إلى اللغة العربية من الكتب الانجليزية.

يعمل مصّممو المنصة من فريق الإدارة على تطبيق أحدث التقنيات في الهندسة المعلوماتية والتطوير المستمر لتحسين المنصة باستمرار وجعلها الأقرب إلى حاجة مستخدميها.

كيفية عمل المنصّة
تقوم فكرة المنصة على تقسيم أي مقال أو بحث أو حتى كتاب مكتوب بلغة أجنبية إلى فقرات وجمل صغيرة، بحيث يمكن تقسيم العمل على عدد كبير من المتطوّعين، كما يمكن لأي متطوّع تقييم ترجمة الآخرين أو إضافة ترجمة أخرى مع إمكانية التصويت للترجمة الأفضل. هذا ما يسمّى حشد المصادر أو ال Crowdsourcing.

المؤسسون
أطلق المشروع مجموعة شباب عرب من طلاب، و كوادر يجمعهم هدف واحد : نقل المعرفة إلى اللغة العربية وإثراء المحتوى العربي على الانترنت. "مشروع مُترجم المعرفة للجميع"

كيفية التطوّع والمساهمة بعمل الترجمة:
يستطيع أي شخص ضليع بأي لغة أجنبيّة التطوّع عبر إنشاء حساب على "مُجتمع مُترجم".

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers