تحت شناشيلها كانت كعدة المدونين في البصرة

لم تمنع تفجيرات بغداد في خميسها الدامي -يوم الحقيقة- المدونين من التوجه الى اقصى الجنوب للقاء زملائهم مدوني البصرة الفيحاء في عز الشتاء..
تحت شناشيل بنت الجلبي كما يقول شاعرها العظيم بدر شاكر السياب.. وفي مبنى "اتحاد الادباء والكتاب العراقيين في البصرة" كان الاجتماع:
التفاصيل هنا: المدونون يلتقون في البصرة لنشر الصحافة المجتمعية