المتابعون

الأحد، 2 أكتوبر، 2011

مدون عراقي معارض في فيلم Mesocafé المشارك في مهرجان رين دانس السينمائي في لندن. واليوم يشهد العرض الأول


Mesocafé UK/IRAQ film tells story of underground blogger in Raindance festival


واليوم كان العرض الأول لفيلم ميسو كافيه ضمن مهرجان رين دانس السينمائي المقام في لندن, وننتظر من المدونين العراقيين في لندن ان يرووا لنا انطباعهم عن الفيلم في حالة ذهابهم لمشاهدته.
كما انبهكم لاكتشافي أمرين:
1- ان مخرج الفيلم جعفر عبد الحميد قد أنشأ مدونة تحمل نفس إسم الفيلم! يبدو ان المخرج يريد ان يصبح مدوناً (ليعيش اللقطه) ويكون كبطل الفيلم المدون يوسف الذي ذهب مناضلاً ولكنه وقع في حُب بيسان. وكما نلاحظ اهتمامه بالربيع العربي في مدونته http://mesocafe.blogspot.com
2- ان ترجمتي السابقة لـ "underground blogger" : "مدون مغمور" كانت خاطئة والصحيحة "مدون معارض", وكنت توسلت بالمدونين لمساعدتي في ترجمة هذه العبارة ولكن لم يساعدني سوى القليلين ومنهم رائد جرار الذي قال "باللهجة الامريكية تعني معارض" ولكني أجبته بأن الفيلم في بريطانيا!!
Houda Echouafni, in role of Suad, and Nasri Sayegh, in role of Yusif.
العرض العالمي الأول للشريط الروائي الطويل "مسوكافيه" ضمن فعاليات مهرجان رين دانس السينمائي
يشارك الشريط الروائي الطويل "مسوكافيه" في قسم المسابقة الرسمية لـمهرجان "رينس دانس" السينمائي، المنعقد بين 28 من أيلول - سبتمبر و 9 من تشرين الأول - أكتوبر، على أن يكون عرض "مسوكافيه" في الساعة 12، منتصف النهار، من يوم الأحد 2 تشرين الأول - أكتوبر، في سينما "أبوللو"، بالقرب من ساحة "بيكاديللي"، في قلب لندن.
وتقع أحداث القصة في الأسابيع القليلة التي سبقت الإحتلال الأمريكي للعراق في عام 2003، حيث يخاطر بحياته المدون العراقي يوسف، المعارض لنظام صدام حسين، عبر قدومه من العراق إلى بريطانيا بغاية الإعلان عن النتائج المأساوية التي حصدتها عقوبات الأمم المتحدة من الشعب العراقي. أثناء زيارته القصيرة إلى لندن، تبدأ الصورة تتوضح أمام يوسف، وهو يجد محاولاته الصادقة لتنوير العالم عن حقيقة آثار الحصار الإقتصادي على وطنه تضيع وسط ضوضاء طبول الحرب على العراق.
يلجأ يوسف من حالة القلق والحيرة التي تطوقه إلى "مسوكافيه"، الركن البغدادي الصغير في العاصمة البريطانية. هنا يتعرف على الست زينت، تلك الأم التي يقصدها أعضاء الجالية العراقية والعربية، طامعين بأكلاتها الشهية، و بإستشاراتها في كل شيء، من الحب والطهي إلى الوظيفة والإقامة.
وهنا ايضاً يجد يوسف نفسه محاطاً بشخصيات تفتح له قلبها، مشاركة إياه آلامها وقصصها وأحلامها. فهنا توفيق، ذلك اللاجئ العراقي الذي يصرف مرتبه الصغير على الإتصالات الهاتفية بزوجته في عمان. و هناك سعاد، الموظفة الناجحة، والتي لا تزال تبحث عن أي خبر يدلها على زوجها المفقود في حرب عام 1991. و هنا أيضاً، بيسان، تلك الحسناء التي تعود بها الذكريات بين الفينة والأخرى إلى طفولتها في عراق نهاية السبعينات.
التدرب على "طك الاصبعتين"Kate Higgs and Zain al-Janabi exchange funky moves 
تنشر حالة الود التي تحيط يوسف في مقهى الست زينب بصيص أمل جديد في حياته، دافعة إياه للتمعن في ماضيه و بالربيع الذي قد تبتسم زهوره في علاقته مع بيسان.


ويشارك في الشريط مجموعة من الفنانين من العراق ولبنان وفلسطين، ومصر والمغرب والسودان، بالإضافة لممثلين من بريطانيا وقبرص. و تؤدي دور زينب الفنانة "أحلام عرب"، و يقوم بدور يوسف "نصري صايغ" ، و تقدم دور سعاد "هدى الشوافني"، و "زين رشيد" في دور مسعود، إلى جانب كل من "دافني أليكساندر" في دور بيسان، و أندي لوكاس وجوليان بووت و آخرين.

الشريط من تأليف وإخراج "جعفر عبدالحميد"، الشاب العراقي- البريطاني، الذي كان قد أكمل دراسات سينمائية في لندن للحصول على درجة الماجستير، قبل أن يقدم رسالة الدكتوراة في موضوع الإقتباس الأدبي في السينما العربية، بجامعة لندن.

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers