ندوة اطلاق اسم النطاق العراقي (.عراق) باللغة العربية على الانترنت


خلال ندوة اعلامية وورشة تقنية أعلنت هيئة الاعلام والاتصالات اطلاق (.عراق) النطاق العراقي العربي على الشبكة العنكبوتية. واستهلت الندوة بكلمة ترحيبية وايضاحية من رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة، جاء فيها:


"استكمالا لدور هيئة الاعلام والاتصالات الريادي في تطوير قطاع تكنلوجيا المعلومات ودعم المحتوى الرقمي العراقي من خلال اطلاق الرمز العربي العراقي ضمن الشبكة العنكبوتية لينظم الى الرمز العلوي العراقي (.IQ) الذي تديره الهيئة منذ استرجاعه في عام 2005 وادارته بنجاح الكترونيا والتحكم بجميع موارده منذ عام 2012 مما يتيح توفير أسماء النطاقات الى مختلف الشرائح وتوفير فرصة سوقية لرواد الاعمال والشركات وأصحاب العلامات التجارية بتقديم علاماتهم ومنتجاتهم ضمن الشبكة العنكبوبتية وباللغة العربية.
ان هذا الرمز لم يكن الحصول عليه سهلا تقنيا وقانونيا وإداريا بل هو نتاج مجهود متواصل ومتابعة مستمرة من الهيئة مع منظمة الايكان المسؤولة عن توفير أسماء النطاقات عالميا، ولمدة عامين من المراسلات وبعد التأكد من اكمال جميع الأمور الفنية و الإدارية نعلن اليوم اطلاق الرمز العربي العراقي (. عراق) وبإدارة عراقية خالصة لجميع موارده. ليضاف الى انتصارات العراق على جميع الاصعدة خصوصا ما انجز في العام الجاري ٢٠١٧ الذي شهد انتصارات امنية كُبرى، يقابلها انتصارات سياسية ودبلوماسية تكللت بعودة العراق الى مكانته العربية وتتويج بغداد عاصمة للاعلام العربي بنتاج جهود هيئتنا، واليوم نختتم عامنا بمنجز وطني تقني على المستوى العالمي والعربي باطلاق هذا الرمز الالكتروني ليكون فرصة سوقية جديدة للمختصين، ويتيح القابلية لجمع المواقع الالكترونية العراقية ضمن شبكة الانترنيت العالمية، وتعزيز تواجدها..
نبارك ونقدر عاليا كل الجهود التي شاركت في تحقيق اي منجز لهيئتنا وهو بطبيعة الحال انجاز للوطن، شكرا لكل العاملين على انجاز مشروع اطلاق هذا النطاق التقني ونخص بالذكر المهندس سيف احمد وفريقه لما بذلوه من جهود فذة في ادارة النطاق (.IQ) واطلاق النطاق (.عراق)."


وأكد مسؤول قسم النطاق العراقي في هيئة الاعلام والاتصالات المهندس سيف احمد أهمية الدومين العربي كونه يعزز السيادة الوطنية ويرفع اسم العراق فضلاً عن ان نطاق (.عراق) يوفر مردودات مالية كبيرة للبلاد، خصوصا وان الهيئة استطاعت الحصول على ترخيص اطلاق وادارة النطاق مجاناً بعد مراسلات مستمرة مع منظمة الايكان.


وأشار الاستاذ خليل الطيار الى انه في وقت سابق كانت البيانات مسيطر عليها من قبل دول خارج العراق واليوم اصبحت هيئة الاعلام والاتصالات هي من تسيطر على كافة البيانات. وأضاف الطيار ان من مميزات نطاق (.عراق) الاهتمام باللغة العربية وهو مكسب للعراق ولبغداد كونها عاصمة الاعلام العربي.


المتابعون

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

صفحات الفيسبوك العراقية تفيض بالجنس Facebook sex trade thrives in Iraq

خدمة إشعارات من #كي_كارد Qi عبر الرسائل النصية SMS