المتابعون

الاثنين، 27 أكتوبر، 2014

كي كارد تفعل خدمة التسوق الألكتروني والموبايل بنك والانترنت اضافة الى خدمة التجوال للبطاقة الذكية بالاشتراك مع ماستر كارد لاستخدامها خارج العراق

 كي كارد تؤكد دخول خدمة التسوق الألكتروني ودفع الفواتير والجباية



وكالة انباء بغداد الدولية
أعلن المدير التنفيذي للشركة العالمية للبطاقة الذكية (كي كارد) ثائر عواد، الأحد، عن دخول خدمة التبضع الألكتروني ودفع الفواتير والجباية لصالح دائر الدولة والمواطنين، وتفعيلها بشكل كامل نهاية هذا العام، مشيرا الى أن الشركة حريصة على دخول جميع خدماتها التجارية والمصرفية للعراق إسوة بباقي دول العالم.


وقال عواد في تصريح خص به وكالة أنباء بغداد الدولية/ واب/ أن "الشركة العالمية للبطاقة الذكية تسعى ومن خلال عملها في العراق الى تقديم ماهو جديد في التعامل المصرفي والتجاري، بعد أن نجحت وبشكل كبير في تقديم خدماتها لشريحة المتقاعدين وشبكة الحماية والهجرة ووزارة التعليم العالي والعلوم والتكنلوجيا ودوائر اخرى، اي نحو 172 مؤسسة ووزارة ودائرة حكومية".

وأضاف أن "ماحققته الشركة من خلال خدماتها المصرفية والتجارية يعتبر شيء كبير قياسا لما يمر به العراق من ظروف إمنية وإقتصادية صعبة، فهناك ثلاثة ملايين وربع بطاقة موزعة على جميع شرائح الشعب، وهو عدد ليس بالقليل".

وأكد ان "الخدمات الجديدة التي ستفعلها الشركة بعد أن حصلت على  جميع الموافقات الحكومية والمتعلقات الإدارية هي التسوق الألكتروني وتلك فعلت  في بعض المولات التجارية وستفعل بشكل كامل بجميع المناطق التجارية نهاية العام"، لافتا الى ان "هناك خدمات ستفعل كالتحويل المالي من بطاقة لإخرى، والجباية ودفع الفواتير ، فضلا عن خدمة التجوال للبطاقة الذكية بالاشتراك مع شركة ماسترد كارد العالمية لاستخدامها خارج العراق"، مشيرا على أنها "ستطلق أيضا خدمة الموبايل بنك وخدمة الانترنيت خلال الأشهرالمقبلة، والتي ستمكن المواطن من التسوق أو التعامل المصرفي عن طريق الانترنيت"، مشيرا الى أن "الشركة تمتلك حاليا 5000 نقطة خدمة في مصرفي الرشيد والرافدين، فضلا عن دخول عشر مصارف أهلية  نظام الشركة، و42 فرع تقوم جميعها بتقديم خدمات بطاقة كي كارد".



وبدأ العمل بنظام البطاقة الذكية في العراق أواخر عام 2008 ، ثم اتسع بانتظام ليرفد التداول المصرفي بأكثر من 1500000 بطاقة الكترونية منتصف عام 2010 وتسعى الشركة للوصول إلى 6000000 بطاقة خلال العامين المقبلين، وتعاقدت الشركة مع أفضل نظيراتها الدولية للمساعدة في تطوير تكنولوجيا البطاقة الالكترونية.


من جهته أكد مدير عام مصرف الرافدين باسم كمال الحسني، ان "اطلاق مشروع خدمة التسوق الالكتروني بواسطة بطاقة الكي كارد يعد من الانجازات المالية في مجال الائتمان النقدي والعمل المصرفي في العراق".

واوضح ان "البطاقة الالكترونية آمنة تستخدم  بواسطة اجهزة الصراف الالي وتتيح لحاملها السحب المالي في أي وقت ومكان يشاء".



وأشار الحسني الى ان "من ميزات هذه الخدمة ان يبتعد حاملها عن التعامل بالمبالغ النقدية (الكاش) اضافة الى امكانية استخدامها في الكثير من مجالات الحياة اليومية"، داعيا اصحاب المحل التجارية والاسواق والمولات الى "تقديم طلباتهم لدى اقرب مصرف للحصول على الخدمة".

يذكر ان الشركة العالمية للبطاقة الذكية من شركات القطاع المختلط  مساهمة بالشراكة بين اكبر مصرفين حكوميين هما الرافدين والرشيد، مع (IEPS)، وتعد واحدة من مقدمي خدمات تكنولوجيا المعلومات الرائدة في القطاع الخاص منذ تأسيسها عام 2007. يقع مقرها الرئيسي في بغداد ومن أهدافها توظيف التكنولوجيا المعاصرة في القطاع المالي في السوق العراقية، وتخطط الشركة لإصدار 10 مليون  بطاقة الكترونية  للتداول بها عبر30000 من نقاط البيع بواقع 500 مليون معاملة.

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers