المتابعون

الأربعاء، 2 يوليو، 2014

رفع الحظر عن الانترنت في جنوب العراق واجزاء من بغداد دون بيان رسمي

العراق يرفع الحظر عن وسائل التواصل الاجتماعي واستمرار حجب بعض المواقع


(رويترز) - ذكرت مصادر في قطاع الاتصالات يوم الثلاثاء أن العراق رفع حظرا استمر 17 يوما على وسائل التواصل الاجتماعي لإعاقة اتصالات المتشددين المسلحين الذين سيطروا على اجزاء كثيرة من غرب البلاد وشمالها رغم ان الحجب ما زال مستمرا لنحو 20 موقعا اخباريا.


وقال مصدر إن العراق تعرض لضغوط من منظمات أجنبية غير حكومية لانهاء الحظر لكن شركة الاتصالات الحكومية لم توضح السبب في قيامها بذلك.

واستخدمت الدولة الإسلامية في العراق والشام التي أعلنت يوم الأحد زعميها أبو بكر البغدادي خليفة للعالم الإسلامي وسائل التواصل الاجتماعي لنشر برنامجها. والتنظيم هو القوة الدافعة وراء الاعمال المسلحة التي تقوم بها الجماعات السنية المسلحة.

وذكرت رويترز الشهر الماضي أن الحملة المسلحة التي بدأت في العاشر من يونيو حزيران بالاستيلاء على الموصل دفعت الشركة العامة للاتصالات والبريد العراقية لحجب بعض مواقع التواصل الاجتماعي في 13 يونيو حزيران. وشمل الحجب مواقع فيسبوك وتويتر وسكايب ويوتيوب.

وقال مارتن فرانك المدير التنفيذي لشركة آي كيو نتووركس لخدمات الانترنت التي تتخذ من السليمانية مقرا لها إن الحظر رفع يوم الاثنين وأكدت ثلاثة مصادر في القطاع ذلك وطلبوا عدم الكشف عن هويتهم بسبب حساسية الأمر.

والشركة العامة للاتصالات والبريد التي تديرها الحكومة تملك تقريبا كل شبكات الهواتف الأرضية خارج كردستان ولم ترد وزارة الاتصالات على طلبات للتعليق.

وقال مصدران إن الحجب ما زال ساريا على نحو 20 موقعا اخباريا منها موقع قناة الجزيرة القطرية وموقع قناة العربية التي يملكها سعوديون.

ويتهم رئيس الوزراء العراقي الشيعي نوري المالكي قطر والسعودية بتمويل المسلحين السنة في العراق وهو اتهام نفته الدولتان.

وفي تحرك منفصل قالت المصادر إن الحكومة رفعت القيود عن الشبكات الخاصة الافتراضية (في.بي.ان) والتي طبقت في منتصف يونيو حزيران.

وتتيح الشبكات الخاصة الافتراضية للمستخدمين أن يبدو كما لو أنهم يتصفحون الانترنت من مكان آخر وبالتالي تفادى القيود على الانترنت.

وفي تحرك ثالث له صلة بالأمر فيما يبدو قال مصدران إن الحكومة سمحت مرة اخرى باستخدام خدمات البيانات عبر الهواتف المحمولة خارج مناطق الصراع. وتشمل تلك الخدمات تطبيقات التراسل الفوري مثل واتس آب.

وجاء هذا في أعقاب حظر شامل الشهر الماضي على مثل هذه الخدمات من شركات الهواتف المحمولة الثلاث في العراق. ولم يسمح العراق بعد باستخدام خدمات الجيل الثالث وتتاح مواقع وخدمات أساسية فقط عبر الجيل الثاني.

وأغلقت الشركة العامة للاتصالات والبريد الانترنت على فترات في العراق في الاسابيع القليلة الماضية رغم ان مثل هذا الحجب لم يكن له سوى تأثير جزئي لان شبكات كردستان خارج نطاق سيطرتها.

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers