المتابعون

الاثنين، 9 ديسمبر، 2013

الـ «لايك» و الـ «چات» تأخذان العراقيين من تويتر إلى فيس بوك

المشتركون المحليون منشغلون بالدردشة ومشاركة الصور عن «تغريدات مهمة»
العالم / بغداد – غضنفر لعيبي
في ظل تزايد عدد المشتركين في مواقع التواصل الاجتماعي، يفضل عراقيون الـ "فيس بوك" على غيره من الشبكات، لسهولة التعامل مع ادوات الموقع وازدياد عدد المشتركين وتوفر خاصية الدردشة.

وتشير إحصائيات “فيس بوك” الى أن 1.1 مليار مستخدم يدخلون شهرياً على الموقع، ووصل عدد مستخدميه من العراقيين إلى أكثر من مليوني مشترك خلال العام 2013، وهو رقم كبير مقارنة بدول أخرى.


وتنافس شركات عالمية في مواقع الشبكة العنكبوتية مثل فيس بوك وتويتر وانستغرام وغيرها من الشبكات الاجتماعية، تتيح أدوات للتواصل الاجتماعي بين مستخدمي الإنترنت بمزايا مختلفة ومتنوعة.

وتستخدم انسام محمد "فيس بوك" ولا تمتلك حسابا على "تويتر". تقول لـ "العالم"، ان "العراقيين يستخدمون موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) بصورة اكبر من (تويتر) لأن فيس بوك اقدم، ومن السهولة التعامل مع ادواته مقارنة بتويتر"، مبينة ان "اعداد العراقيين بتزايد مستمر في هذا الموقع الذي بدأ يأخذ شهرة واسعة داخل العراق وخارجه".

واوضحت محمد، وهي ناشطة مدنية ان "مواقع التواصل الاجتماعي اصبحت مكانا لاستقاء المعلومة والاخبار ولمعرفة الاحداث الجارية في العالم، فضلا عن كونها اماكن للتواصل مع الاهل والاصدقاء".

وقال جعفر جابر وهو مستخدم لـ (تويتر)، انه "موقع اكثر رصانة ولا يستخدم للدردشة، والمواضيع التي تنتشر في تويتر فكرية وادبية و يتضمن تصريحات مهمة من قبل سياسيين وفنانين". ويقول علي المدريدي، انه مدمن على فيس بوك ويقضي اكثر من 5 ساعات يوميا بتصفح الموقع، مبينا ان "خاصية الدردشة المتوفرة في فيس بوك غير موجودة في تويتر، ومن خلال الجات اتمكن من التعرف على اشخاص جدد والتواصل مع الصديقات والاصدقاء والحديث معهم بسهولة".

فيما تقول رنا غزال، ان "فيس بوك اكثر شهرة من بقية المواقع في العراق، اما تويتر فهو موقع يشبه المفكرة اليدوية التي كنا نستخدمها في السابق، وهو موقع محترم وجميل ومن خلاله نطلع على اراء مهمة واشياء جديدة وغير مكررة مثلما موجود ببقية المواقع".

من جانبه يقول الصحفي محمد ناصر ان "موقع تويتر صعب وغير واضح بالنسبة لأغلب العراقيين، مع العلم ان اغلب نجوم الرياضة والفن ورجال السياسية في العالم يفضلونه، واصبحت تغريداتهم مصدرا مهما للاخبار التي تحرص وسائل الاعلام على متابعتها".

واضاف ناصر وهو صحفي رياضي ان "اغلب المشتركين في موقع فيس بوك يبحثون عن اللايكات، أي (الاعجاب بما ينشره المستخدم)، وميزة الـ like لا توفرها بقية مواقع التواصل الاجتماعي"، موضحا ان "فيس بوك اكثر مرونة من المواقع الاخرى، ويحتوي على خصائص سهلة وتلقى رواجا كبيرا من قبل الشباب، مثل مشاركة الصور والملفات والاغاني وخاصية الدردشة والكاميرا، بالإضافة الى مزايا جديدة يستحدثها الموقع مثل التعامل مع الهواتف الذكية وغيرها من الخصائص".

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers