التخطي إلى المحتوى الرئيسي

ايران مستعدة لتزويد العراق بإنترنت نظيف Iran ready to provide Iraq with clean Internet

 نقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية عن نائب وزير الاتصالات السلكية واللاسلكية حسين مظلومي قوله أن: إيران مستعدة لتزويد العراق بـ "الإنترنت النظيف", ولم يحدد المسؤول وضعية شبكة الانترنت النظيف.

وقال مظلومي: توصل البلدين لإتفاق لتوسيع البنية التحتية لتعزيز العلاقات والاتصالات السلكية واللاسلكية.

وقال انه تم تأسيس خط انترنت بين العراق وأرمينيا عبر إيران بسعة 200 غيغا بايت، مضيفا أن مشروع ربط خط انترنت للعراق مع تركيا عبر ايران جاري تنفيذه.


Iran is ready to provide Iraq with a 'clean Internet'; the Mehr News Agency quoted Iranian deputy telecommunications minister Hossein Mazloomi as saying. The official did not elaborate on the clean internet.

The two countries have reached an agreement to expand their infrastructures to boost telecommunication ties, Mazloomi said.

A 200 gigabyte Internet line has been established between Iraq and Armenia via Iran he said, adding that connecting Iraq with Turkey via Iran is being implemented.

More than 45 million people are using the Internet in Iran, IRNA reported In April, citing data released by the National Internet Development Centre.

The Internet penetration factor reached 60 per cent in the past Iranian calendar year which ended on March 20, 2013. The number of Internet users in the year which ended in March 2012 reached 32.7 million.

The number of GPRS users amounts to 27.5 million, accounting for 36 per cent of total Internet users in Iran. Some 867,000 people are using high speed Internet and about six million are using the Internet via an optic fibre network.

Since 2005, Iran has been developing its national Internet to improve control over its content as well as speed. The project which is separate from the World Wide Web, was scheduled to be completed by 2013. This network will be separated from the rest of the Internet specifically for domestic use.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خدمة إشعارات من #كي_كارد Qi عبر الرسائل النصية SMS

حاير نزل الراتب لو بعد؟




هسه تكَدر تشترك بخدمة الرسائل النصية الي راح ترسلك رسالة في لحظة دفع الراتب على البطاقة او عند سحبك للراتب.
حيث أعلنت شركة كي كارد اليوم عن تقديمها خدمة جديدة لعملائها وأصبح بإمكان المتقاعدين والموظفين من مستخدمي بطاقة كي كارد تلقي إشعار عند اعلان دفع الرواتب عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة (SMS) على الهاتف المحمول دون حاجة للاتصال بالانترنت، علماً ان هذه الخدمة مجانية، ويمكنك الإشتراك بها عن طريق الإتصال بمركز خدمة زبائن كي كارد من جميع الخطوط على الرقم "422"

ملاحظات من كي كارد:
١- الخدمة فعالة للمتقاعدين والموظفين حصراً.
٢- الخدمة متاحة حالياً لمشتركي خط زين فقط وقريبا ستكون متاحة لجميع الشبكات.
٣- توجد طريقة ثانية لتفعيل الخدمة عن طريق ارسال رقم البطاقة الذكية والاسم الرباعي واللقب واسم الام الثلاثي ورقم هوية الاحوال المدنية واسم الجهة المانحة ورقم الهاتف والمواليد (يوم/شهر/سنة) برسالة خاصة الى صفحة كي كارد الرسمية على فيسبوك.
٤- يمكنك الاتصال على الرقم 442 خلال ساعات الدوام الرسمي.

كُلشي أول متجر عراقي يجمع بين التسوق الالكتروني والدفع النقدي عند الاستلام

تعتمد اكثر مواقع التسوق الالكتروني على بطاقات الدفع الالكتروني, ويعاني العراقيين من عدم الثقة في التعاملات المالية عبر الانترنت, وهنا جاء دور موقع (كُلشي) ليكون أول متجر على الانترنت للأجهزة الالكترونية والهواتف النقالة في العراق, يقدم العديد من الخدمات للزبائن منها:
١- التوصيل المنزلي.
٢- الدفع النقدي عند الاستلام.
٣- خدمات الصيانة مع ضمان لمدة سنة.

صفحات الفيسبوك العراقية تفيض بالجنس Facebook sex trade thrives in Iraq

أم ..... ورفيقاتها.. محّركات الـ«سكس» في العراق
عمر الجفّال - جريدة السفير 10/12/2013
صفحات الـ«فايسبوك» العراقية تفيض بالجنس. صفحات لنساء «قوادات» ظهرن فجأة وبتن ينافسن أكثر السياسيين شعبيّة، وأكثر رجال الدين تأثيراً.. على الـ«لايكات».
منذ شهر آب الماضي، حصلت صفحة «أم ....» على أكثر من 71 ألف معجب. لم تقم بأي إعلان مموّل على الموقع. تجمّع الشباب حول الصفحة كالنمل حينما يعثر على قطعة سكّر. وأم .... ، بطبيعة الحال، سكّر مفقود في العراق. الجنس حرام، والعلاقات بين الشبّان والشابات تكاد تكون معدومة. وهذا يعني أن الحرمان يتسع، والسكّر يبور في المنازل، والنمل لا يقضم نفسه ما دامت أم .... وأخواتها تقدّم وجباتهن على صحون المجتمع الالكتروني الفاخرة.