المتابعون

الجمعة، 15 مارس، 2013

بيت بابل أول رواية رسوم كارتونية عن العراق Casa Bábili, una novela gráfica sobre Iraq

* المقالة مترجمة عن الاسبانية ومنقولة من هنا
"بيت بابل هو مشروع مبتكر, فكما هو معلوم لا يوجد في العالم اي رواية رسوم كارتونية تعكس حال العراق اليوم، لا بالإسبانية، ولا حتى باللغة الإنجليزية أو باللغة العربية"
www.iraqsolidaridad.org التضامن مع العراق 12 مارس 2013
يأتي مشروع "بيت بابل" برعاية من مؤسسة المعارف العربية فنار ومؤسسة الحملة ضد الاحتلال من أجل سيادة العراق (CEOSI) من خلال تعريف القارئ الغربي بحياة العراقيين بعد الاحتلال الأمريكي في عام 2003. بيت بابل هو مشروع مبتكر, فكما هو معلوم لا يوجد في العالم اي كتاب روائي كارتوني يعكس حال العراق اليوم، لا بالإسبانية، ولا حتى باللغة الإنجليزية أو باللغة العربية.
وعلاوة على النسخة الورقية التي ستنشرها دار نورما للنشر، سيتم نشر كتاب "بيت بابل" إلكترونيا بثلاث لغات: الإسبانية والعربية والإنكليزية. النسخة الإلكترونية سوف تكون متاحة قريبا ليس فقط على موقع الكتاب على الانترنت: www.casababili.org ولكن أيضا متاحة للتحميل الى جميع أنواع تطبيقات الآيباد والهواتف الذكية. وسوف تشمل النسخة الإلكترونية ارتباطات تشعبية إلى نصوص وروابط تساعد على فهم أفضل لواقع العراق. وهذه هي نصوص توضيحية مختصرة عن العراق موجهة إلى الجمهور العام، لكنها تروي مختلف تخصصات العراقيين في بلاد ما بين النهرين من علماء الآثار إلى السياسين عن الوضع العام حالياً أو وضع المرأة قبل وبعد الاحتلال.
نبذة عن الكاتبة
بيت بابل هو رواية معدلة عن رواية "سيدة زحل" (الصادر عن دار فضائات 2010، 2 الطبعة 2013)، للكاتبة العراقية لطيفة الدليمي،التي تعتبر أهم الروائيات العراقيات حالياً. لطيفة الدليمي حاصلة على شهادة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية وآدابها، وكانت مديرة لعدة مجلات أدبية مرموقة، بما في ذلك مجلة الهلال الثقافية (بغداد)، والتي قامت بتحريرها حتى توقف اصدارها عام 2006. ونشرت قصصها ومقالاتها في كثير من مجلات وصحف العالم العربي، من الخليج إلى المغرب.
في عام 1970 نشر كتابها الأول, قصص في بغداد، في حين طبعت روايتها الأولى، وحيدة عالم النساء، في عام 1986، أيضا في بغداد.
في عام 2001 حصلت على جائزة أفضل كاتبة عن روايتها ضحكة اليورانيوم. بالإضافة إلى العديد من الروايات، وأحدث رواياتها سيدة زحل الملهمة وهي رواية مسرحية هزلية, كما كتبت سيناريوهات تلفزيونية ومنشورات أكاديمية عديدة. وتكتب اليوم مساهمات أخرى في عمود الرأي الأسبوعية وفي صحيفة المدى الليبرالية العراقية. كما تُرجمت أعمالها إلى لغات مختلفة منها الإنجليزية والبولندية والرومانية والإيطالية والصينية والألمانية والإسبانية.
في إسبانيا نشر لها رواية باللغة العربية في "كتابي" ليوسف براهام (دار الواحة للنشر، 2000). ووصلها للغة الإسبانية كمختارات من قصص قصيرة نشرت عن العراق في الثمانينات في قشتالة والإنجليزية في بغداد.
وهي تعيش الآن في المنفى في عمان (الأردن) بعد ان داهمت قوات الاحتلال الامريكي منزلها في بغداد في عام 2006.
عن الرسوم الكارتونية
اختيرت للرسوم الكارتونية شخصيات ذا مستوى مهني مختلف مثل سارة روخو وخافيير كارباجو. كون سارة معروفة بمؤلفاتها مثل إزميرالدا نحو الأفق، (ماكميلان ايبيريا، 2011) والزمرد في المحيط الجنوبي (ايبيريا ماكميلان، 2012). علاوة على تعاونها بانتظام مع ناشرين من اوربا والولايات المتحدة كانوا قد نشروا أكثر من عشرين عنوانا من بينها سلسلة ليتل القراصنة (مبتكرة للصغار، 2007)، لماذا البحر مالح؟ (Usborne، 2009)، والبطيخ ماجيك (Usborne، 2012).
وفي الوقت نفسه، نشر خافيير كارباجو اعماله المهنية لأكثر من عشرين عاما، ويمكن الاستمتاع بعمله في مجموعات وسائل الإعلام المختلفة وRBA، وVocento بريسا. كما رسم المصور الشاب سلسلة: ضد باربي، إيمي وماكس أو سيد بلا، بينما عمل في دوره كفنان الوسائط المتعددة لشركات افلام مشهورة، ماكان إريكسون أو شركة مسرح لا فورا باوس دلس. في عام 2001، وقال انه انشأ مسلسلة من حلقات "الشيخوخة" لايكوس تيرا-. وقد فاز كارباجو ثلاث مرات (آخرها في مارس 2013) بجائزة مرموقة عن الصحافة العالمية الكرتونية.
النشر والإقتناء
سوف يتم نشر الرواية الكارتونية على الانترنت بثلاث لغات: العربية والإنجليزية والإسبانية، مع ورقة تحاول تقديم هذا العرض. وسوف تنشر النسخة العربية دار فضائات للنشر وسيتم عقد أول عرض رسمي للنص الاسباني على شكل ورقي في مدريد يوم 20 مارس في مكتبة X، C / بويبلا، 15

للطلب: iraq@iraqsolidaridad.org
رابط للتحميل
لمزيد من المعلومات http://www.casaBabili.org

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers