المتابعون

الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

العراق في مشهد تكنلوجيا المعلومات والاتصالات في العالم العربي Arab ICT use report - 2012

شهد العراق نموا معتدلا في مؤشر استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العربي 2011، وارتفع رصيد نقاطه على المؤشر بنسبة 9.55% إلى 1.03 نقطة. ويعزى هذا النمو إلى حد كبير إلى التوسع في قطاعي أجهزة الكمبيوتر المستخدمة والإنترنت، بينما نما قطاع الهاتف المحمول في العراق بوتيرة أبطأ، إذ ارتفع عدد المشتركين بنسبة متواضعة قدرها 8% في عام 2011، مقارنة مع 9.49% في عام 2010
Iraq witnessed moderate growth on the 2011 Arab ICT Use Index, its index score rising by 9.55% to 1.03. Growth was largely driven by the expansion in the computers installed and Internet sectors. Iraq’s mobile sector, however, grew at a slower pace. Subscribers grew by a modest 8.00% in 2011, compared to 9.49% in 2010.


جاء العراق في المرتبة 13 في عام 2011 من حيث نمو الهاتف المحمول، إذ يقدر إجمالي عدد المشتركين بنحو 24,413,656 مشترك بحلول نهاية عام 2011، مرتفعا من 22,604,498 مشترك في عام 2010. وكان قطاع الهاتف المحمول في العراق مسرحا لعدد من عمليات الدمج والاستحواذ والبيع منذ إطلاقه الرسمي في عام 2003 وقد جذبت زين 316,000 مشترك جديد فقط في عام 2011، مقارنة مع 1,788,000 في عام 2010 وارتفع المعدل بنسبة 2.99 بالمئة فقط. ورغم أن هذا ساعد في زيادة إجمالي قاعدة المشتركين إلا أن زين في الواقع - فقدت جزءا من حصتها في السوق لصالح منافسيها لتصبح 50.93 بالمئة، مقارنة مع هيمنتها على نسبة 53.41 بالمئة من السوق لعام 2010
في ديسمبر 2007 دفعت زين 5.2 مليار دولار لشبكة عراقنا أوراسكوم تليكوم، وقامت بدمج الشبكتين وضم مشتركي الشركة المصرية الحاليين في هذه العملية، وتم تغيير العلامة التجارية للشبكة المندمجة في يناير/ كانون الثاني عام 2011 باسم زين وبحلول نهاية عام 2011 كان لدى زين 12,435,000 مشترك في الهواتف المحمولة في البلاد. وفي الوقت نفسه أنهت آسيا سيل -التي تملك كيوتل قطر أغلبيتها- السنة مع 8,978,656 اشتراك (حصتها من السوق 36.78 بالمئة) وكورك تيليكوم 3,000,000 اشتراك (حصتها من السوق 12.29 بالمئة).
وفي أوائل عام 2011 أعلنت فرانس تيليكوم / أورانج وشريكتها أجيليتي، شركة الخدمات اللوجستية الرائدة، اتفاقا ملزما مع مساهمي كورك تيليكوم للاستحواذ على 44 بالمئة من حصة مشغل الهاتف المحمول (عراقي).
بالإضافة إلى ذلك سوف يكون لدى فرانس تليكوم أورانج - الفرصة لممارسة خيار زيادة حصتها بشكل غير مباشر في كورك تيليكوم إلى 28 بالمئة في عام 2014، وبهذه العملية تكون لها السيطرة غير المباشرة على الشركة. وإذا ما تم التوجه نحو هذا الخيار فسوف تكون أجيليتي قادرة على بيع جزء من حصتها غير المباشرة في شركة الاتصالات كورك إلى فرانس تيليكوم أورانج، ما يؤدي إلى زيادة أسهم فرانس تيليكوم / أورانج غير المباشر في شركة كورك تيليكوم بنسبة تصل إلى 39 بالمئة في عام 2014، لترتفع إلى 51 بالمئة عام 2016 . وقد سجلت آسيا سيل وكورك تيليكوم معدلات نمو متفاوتة 10.43 بالمئة و 25.00 بالمئة، على التوالي. من ناحية أخرى تغير معدل انتشار الهواتف المحمولة من 68.69 بالمئة في 2010 إلى 72.74 بالمئة في عام 2011، تاركا العراق في المرتبة 14 بين الاقتصادات العربية على المؤشر، وراء لبنان.
في سبتمبر 2006 خسرت شركة الاتصالات والبريد العراقية وضعها كمقدم وحيد لخدمة خطوط الهاتف الثابت بعدما منحت هيئة الإعلام والاتصالات الوطنية العراقية، تراخيص لخدمات الاتصالات المحلية من خلال تكنولوجيا العروة المحلية اللاسلكية WLL Wireless Local Loop وتم إصدار ستة تراخيص لتوفير تكنولوجيا WLL مع تراخيص واي ماكس، ثلاثة منها على مستوى الدولة وثلاثة للمقاطعات، ومُنحت رخصة وطنية واحدة لشركة الاتصالات والبريد العراقية، أما التراخيص الخمسة الأخرى فقد منحت لمستثمرين محليين وأجانب. وقد شهدت الدولة نموا كبيرا في عام 2011، مع تقدير نمو اشتراكات الخطوط الثابتة بنسبة 11.11 بالمئة، إذ سجلت 194,500 اشتراك جديد. ومع ذلك فإن النمو في اشتراكات الخطوط الثابتة لم يقدم شيئا يذكر لتعزيز معدل الانتشار في البلاد، والذي بلغ 5.79 بالمئة فقط في عام 2011 - ثالث أدنى معدل بين الدول العربية، متقدما على اليمن والسودان.
وفي الوقت نفسه شهد مستخدمو الإنترنت في العراق نموا متواضعا نسبته 22.00 بالمئة عام 2011، تاركا العراق في المرتبة 10 بين البلدان العربية، مع ارتفاع أعداد المستخدمين من 4,516,849 مستخدم إلى 5,510,556 مستخدم. وقد انعكس هذا على معدل انتشار الإنترنت الضعيف في العراق الذي بلغ 16.42 بالمئة، لتحتل العراق المركز قبل الأخير على مؤشر عام 2011 . كما كا انتشار أجهزة الكمبيوتر المستخدمة أكثر تواضعا، مجرد 7.58 بالمئة، رغم أن العراق شهد ثاني أعلى معدل نمو في العالم العربي، مع نسبة نمو 27.08 بالمئة في قاعدة أجهزة الكمبيوتر المستخدمة في الدولة؛ من 2,067,489 مشترك في عام 2010 إلى 2,545,761 مشترك في 2011

Iraq placed 13th in 2011 in terms of mobile growth, with total subscribers estimated at 24,413,656 by the end of 2011, up from 22,604,498 in 2010. Iraq’s mobile phone sector has been the scene of a number of sales, mergers and acquisitions since its official launch in 2003.
Zain attracted only 316,000 new subscribers in 2011 compared to 1,788,000 in 2010, growing at a rate of only 2.99%. Although this helped in boosting its existing total subscriber base, Zain in fact lost market share to its competitors to reach 50.93%, compared to its 2010 market dominance of 53.41%.
In December 2007, Zain paid $1.2 billion for Orascom Telecom’s Iraqna network, merging the two networks and acquiring the Egyptian provider’s existing subscribers in the process. The merged network was rebranded in January 2008 as Zain. By the end of 2011, Zain had 12,435,000 mobile phone subscribers in the country. Meanwhile, AsiaCell, majority-owned by Qatar’s Qtel, ended the year with 8,978,656 subscriptions (36.78% market share) to Korek Telecom’s 3,000,000 subscriptions (12.29% market share). In early 2011, France Telecom- Orange and its partner Agility, a leading logistics company, announced a binding agreement with the shareholders of Korek Telecom to acquire a 44% stake in the Iraqi mobile operator. In addition, France Telecom-Orange will have the opportunity to exercise an option in 2014 to increase its indirect stake in Korek Telecom to 27% and, in the process, gain indirect control of the company, thereby consolidating Korek Telecom into its accounts. If this option is exercised, Agility will be able to sell part of its indirect stake in Korek Telecom to France Telecom-Orange, resulting in France Telecom-Orange's indirect interest in Korek Telecom increasing up to 39% in 2014 and up to 51% by 2016. Asiacell and Korkek Telecom registered varying growth rates; 10.43% and 25.00%, respectively. Mobile penetration, on the other hand, changed from 68.69% in 2010 to 72.74% in 2011, placing Iraq in 14th place among Arab economies on the indicator, behind Lebanon.
In September 2006, the Iraq Telecommunications and Posts Company (ITPC) lost its status as the country’s sole fixed-line provider with the successful conclusion of a tender by the Iraq National Communications and Media Commission to award licenses for local telecommunications services through Wireless Local Loop (WLL) technologies. Six WLL licenses, bundled with WiMAX licenses, were issued, three of which are national and three provincial, including one national license awarded to ITPC. The remaining five licenses were awarded to local and foreign investors. The country witnessed a healthy growth in 2011, with estimated fixed line subscriptions rising by 11.11% to register 194,500 new subscriptions. Growth in fixed line subscriptions, however, did little to boost the country’s penetration rate, which stood at only 5.79% in 2011 – the third lowest rate among Arab countries, ahead of Yemen and Sudan.
Iraq’s Internet users, meanwhile, grew by a modest 22.00% during 2011, placing 10th in the MENA region, with numbers rising from 4,516,849 to 5,510,556 users. This was reflected in Iraq's poor Internet penetration of 16.42% placing the country second last on the index in 2011. Computer penetration was even more modest, merely 7.58%. Iraq experienced the second highest growth rate in the MENA region, however, with 27.08% growth in the country’s computer installed base; from 2,067,489 subscribers in 2010 to 2,545,761 subscribers in 2011.

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers