التخطي إلى المحتوى الرئيسي

Blogging War and Peace ~ 14 years old when Sunshine started blogging

I hold a dim view of most "news" outlets, both tradtional media and websites. Their purpose is more often to persuade than to report.
    Shortly after the Invasion of Iraq, I started looking for blogs by Iraqis. I didn't yet know how many people in my life would end up participating in the war - it was still for the most part an interesting study for me, and like most people I formed opinions of what was happening, and what should happen. Then Iraq became the country Kimberly Hampton died in - in Fallujah, in 2004  She became America's first female pilot killed in action.
      Then Habbiniayh, Iraq became the city that David Lindsey died in. Whenever I hear the phrase "refueling aircraft", or "mortar strike", I now think of Zandra Walker - killed in Iraq... her twin sister was also in the service, at the time, in Kuwait. 
      

      It seems odd to me, a Marine who's active service was in the early nineties, that two of the three people that I know from around here that got killed were women - YOUNG women, almost young enough to be my daughters And both absolutely beautiful, with very girly personalities.  The WMs I knew were for the most part psycho, with a few noteworthy exceptions, and most definitely not girly, with even fewer exceptions.
    I started out looking for Iraqi blogs by millitary age men writing about the war, but the only one I follow to this day is by a girl, who was 14 when she first started. She calls herself Sunshine.
    Granted, she's far from a typical Iraqi. She's from a rich family, well educated, and her family is Muslim, but of a more modern, "reformed" fiq - to poorly transpose a christian analogy. Her life perhaps very closely paralleled Kimberly's.
    Through the years, I've followed her life - and strange to say, I've come to love her, in a big-brother kind of way - though I've never written her.
    I think it's a good practice to read the blogs of civilians in the war zones we are deploying to. It really has for me put a human face on the Iraqis. If I'd never "seen" that face I might form my opinions about Iraq less thoughtfuly.
   Any opinions? 
   Any blogs you have followed?

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خدمة إشعارات من #كي_كارد Qi عبر الرسائل النصية SMS

حاير نزل الراتب لو بعد؟




هسه تكَدر تشترك بخدمة الرسائل النصية الي راح ترسلك رسالة في لحظة دفع الراتب على البطاقة او عند سحبك للراتب.
حيث أعلنت شركة كي كارد اليوم عن تقديمها خدمة جديدة لعملائها وأصبح بإمكان المتقاعدين والموظفين من مستخدمي بطاقة كي كارد تلقي إشعار عند اعلان دفع الرواتب عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة (SMS) على الهاتف المحمول دون حاجة للاتصال بالانترنت، علماً ان هذه الخدمة مجانية، ويمكنك الإشتراك بها عن طريق الإتصال بمركز خدمة زبائن كي كارد من جميع الخطوط على الرقم "422"

ملاحظات من كي كارد:
١- الخدمة فعالة للمتقاعدين والموظفين حصراً.
٢- الخدمة متاحة حالياً لمشتركي خط زين فقط وقريبا ستكون متاحة لجميع الشبكات.
٣- توجد طريقة ثانية لتفعيل الخدمة عن طريق ارسال رقم البطاقة الذكية والاسم الرباعي واللقب واسم الام الثلاثي ورقم هوية الاحوال المدنية واسم الجهة المانحة ورقم الهاتف والمواليد (يوم/شهر/سنة) برسالة خاصة الى صفحة كي كارد الرسمية على فيسبوك.
٤- يمكنك الاتصال على الرقم 442 خلال ساعات الدوام الرسمي.

كُلشي أول متجر عراقي يجمع بين التسوق الالكتروني والدفع النقدي عند الاستلام

تعتمد اكثر مواقع التسوق الالكتروني على بطاقات الدفع الالكتروني, ويعاني العراقيين من عدم الثقة في التعاملات المالية عبر الانترنت, وهنا جاء دور موقع (كُلشي) ليكون أول متجر على الانترنت للأجهزة الالكترونية والهواتف النقالة في العراق, يقدم العديد من الخدمات للزبائن منها:
١- التوصيل المنزلي.
٢- الدفع النقدي عند الاستلام.
٣- خدمات الصيانة مع ضمان لمدة سنة.

صفحات الفيسبوك العراقية تفيض بالجنس Facebook sex trade thrives in Iraq

أم ..... ورفيقاتها.. محّركات الـ«سكس» في العراق
عمر الجفّال - جريدة السفير 10/12/2013
صفحات الـ«فايسبوك» العراقية تفيض بالجنس. صفحات لنساء «قوادات» ظهرن فجأة وبتن ينافسن أكثر السياسيين شعبيّة، وأكثر رجال الدين تأثيراً.. على الـ«لايكات».
منذ شهر آب الماضي، حصلت صفحة «أم ....» على أكثر من 71 ألف معجب. لم تقم بأي إعلان مموّل على الموقع. تجمّع الشباب حول الصفحة كالنمل حينما يعثر على قطعة سكّر. وأم .... ، بطبيعة الحال، سكّر مفقود في العراق. الجنس حرام، والعلاقات بين الشبّان والشابات تكاد تكون معدومة. وهذا يعني أن الحرمان يتسع، والسكّر يبور في المنازل، والنمل لا يقضم نفسه ما دامت أم .... وأخواتها تقدّم وجباتهن على صحون المجتمع الالكتروني الفاخرة.