المتابعون

السبت، 3 مارس، 2012

"الثورة لن تبث تليفزيونيا" "The Revolution will not be televised," وعراقي أول من استخدم البث الحي Bambuser للفديو على الانترنت

أدرك المغني والمؤلف الامريكي جيل سكوت هيرون عام 1971 أهمية الصورة وان التلفزيون لن يبث سوى وجهة نظر الاغلبية البيضاء ولن يلتفت الى السود والتمييز العنصري ضدهم.
وبعد أربعة عقود لا يزال التلفزيون يبث ما يلائم توجه الدولة او المنظمة الداعمة او الحزب ولهذا وجدت التقنية الحديثة للمدونين المواطنيين الحل:
بث مباشر إلى جميع أنحاء العالم
يرجع الفضل في ذلك بالتأكيد إلى السويدي مانس أدلر البالغ من العمر 30 عاما والذي استحدث في عام 2007 تقنية البث الحي على الانترنت باستخدام الهواتف المحمولة المعروفة باسم بابموزر (Bambuser.)
يستخدم هذه التقنية السويدية الأصل اليوم ما يزيد على مليون مستخدم نشط ويقوم هؤلاء ببث مباشر للفيديوهات على شبكة الانترنت عن طريق الهواتف المحمولة أو عن طريق الويب كام أو كاميرا الانترنت، حيث يتم بث الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر أو على الصفحة الرئيسية لموقع بامبوزر.




تقنية ديمقراطية
حينما ابتكر أدلر خدمة البث الحي على الانترنت المعروفة باسم بابموزر Bambuser قبل خمس سنوات لم يكن يتخيل أن بامبوزر سيصبح وسيلة هامة بالنسبة للشباب العربي في كفاحهم ضد الأنظمة الحاكمة. لقد كانت الخدمة في بادئ الأمر مجرد نوع جديد أنيق من التواصل المباشر، ولكن في الواقع وضع وقتها بالفعل الأساس لهذا الشكل الحالي من استخدام التقنية، وفقا لما يقوله أدلر.
ويتذكر أدلر قائلا: "لقد كانت مهمة من أجل دَمَقرطة التكنولوجيا عن طريق مقاطع البث المباشر".
ويواصل السويدي أدلر كلامه موضحا أنّه فكر وهو طالب في ثلاثة سيناريوهات محتملة لتقنيته الجديدة. في واحد من هذه السيناريوهات استخدم مواطن عراقي اسمه محمد التقنية الجديدة لبث مقاطع فيديو حية لجنود قاموا بقتل مواطنين أبرياء بالرصاص أثناء حرب العراق.
ويعلق أدلر قائلا: "إذن لقد كان هناك منذ البداية سيناريو مشابه في المفهوم لما يحدث حاليا".
وعن طريق إتاحة الفرصة لمستخدمي الهواتف المحمولة لبث فيديوهاتهم مجانا على شبكة الانترنت استطاع أدلر وغيره من مطوري تقنيات البث الحديثة، أن يقضي على واحدة من أصعب العقبات التقنية والتي كانت تسمح لأنظمة الحكم الاستبدادية حتى ذلك الوقت في احتكار محتوى الفيديوهات والحد من انتشارها.


In his 1971 spoken word classic "The Revolution will not be televised," US singer/songwriter Gil Scott-Heron presciently captured the struggle of African-Americans to find their place in a white majority society.
He weaved his critique around the mass medium which manifested America's dominant culture: television. For Scott-Heron, by constantly broadcasting and thus reaffirming life from the perspective of the white majority and neglecting the very different reality experienced by African-Americans, television, was a key part of what was wrong in the US.

Live videos for everyone
Måns Adler is one of the people who made this possible. The 30-year-old Swede is the founder of Bambuser, a start-up that enables users to broadcast live videos from their mobile phones to the Internet. The company which Adler launched in 2007 now boasts over one million active users who stream videos in real-time from their mobile phones to sites like Facebook, Twitter or the Bambuser homepage.

Since the violence escalated in Syria in recent months, Bambuser has noticed a massive uptick in the number of videos streamed via the site. Currently there are more than 1,000 Syria-related videos posted daily on Bambuser, estimates Adler. What's more, video footage provided by Bambuser is also used by major news outlets like the Associated Press, Press, Reuters, CNN and Al Jazeera reaching a global audience in the millions.

Democratize technology
When Adler founded Bambuser five years ago, he never imagined that it would become a major tool for young Arabs in their struggle against their oppressors. Instead it was mainly seen as a nifty way for people to communicate directly with others. Still, the seed of how the platform could be used was already sown back then.

"It was a mission to democratize the technology of live broadcasting," says Adler.
He explains that when he conceptualized his plans for Bambuser during his university studies, one of the three possible scenarios he sketched out for its usage involved an Iraqi man named Mohamed who used the service to broadcast live footage of innocent civilians being shot by soldiers during the Iraq war.
"So there was that sort of scenario within the idea already from the beginning."
By enabling the average mobile phone user to stream videos live across the Internet free-of-charge, Adler and others tore down a major technical barrier that allowed autocratic regimes to monopolize and control the dissemination of video content.

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers