المتابعون

الأربعاء، 29 فبراير، 2012

خيبة أمل~ مؤتمرات حملات تجمعات فاشلة ~ النصر له آباء كثيرون ~ الهزيمة لها أب واحد هو أنا

That should have been my speech, but I didn’t participate! 
because hypocrisy was the element of surprise that crippled me.
كانت هذه كلمات أحد المشاركين في المؤتمر على مدونته:
"هذه هي كلمتي التي كنت انوي ألقائها في المؤتمر الاول للصحفيين (عفوا المدونين) العراقيين. ولكن اندهاشي من عنصر الرياء شلني عن المشاركة.
سوف أطرح سؤال بلاغي وهو: لماذا أنا هنا؟
هل أنا هنا للتغير؟ أوليس كلنا هنا لنفس السبب؟ ولكن كيف يمكن أن نغير؟ هل سوف نقدم صيغة جديدة للتغير ولكن بنفس الطرق والأساليب القديمة؟" ..
ثم يكمل محمد:



 "ولكن الحقيقة انك لتصنع التغيير فالطريقة الوحيدة هي بكسر القوالب والنظر للامور بصورة مغايرة.
 "لو لم تكن تحب شيء غيره ولو لم تكن تستطيع ان تغيره فغير اسلوبك ولاتتذمر" مقولة لمايه انجلو .. وتعني اننا لابد ان نتوقف عن الكلام عن الكهرباء والديمقراطية وحرية التعبير والسلام والحاجات اليومية التي نقرء عنها كل يوم ونراها في اخبار التلفزيون نحن لسنا صحفيين نحن مدونيين لكي نحفز دورنا لابد ان نخلق شكل مناسب لنا."
المقالة كاملة باللغة الانكليزية هنا http://talentyouth.wordpress.com/2012/02/27/iraqi-bloggers


(فشل المدونين في الحملات)
كتب المدون مصطفى سعد عن حملة "كلا لقانون جرائم المعلوماتية":
"ارى ان القانون مرعب حقيقة وبعد تمرير هذا القانون سيمنع الكثير من التعبير عن ارائهم بصراحة ومصداقية لا ليس هذا فقط هنالك نقطة علينا الالتفات لها وهي اننا علينا ان نشاهد مثل كل مرة ونصمت لان الصراخ الذي سوف نصرخه لن ينفع ولدي عدة ادلة على ذلك:
1- حملة ايقاف توزيع قطع اراضي الى السادة الوزراء والمسؤولين وغيرهم خلف معمل الزيوت اكيد بعض الاصدقاء يتذكرها اين هي ومن يسمع لا احد استمع لنا كنا نركض من هنا وهنالك ونسمع كلام هذا وذاك ونتحمل من اجل عدم توزيع تلك الاراضي ههههه اليوم الاراضي تحولت الى بيوت عملاقة مبرووووك لهم 
2- حملة اخرى ضد السيد المندوب العام للامم المتحدة كل من شارك بها وتوقع اننا نحن من عمل هذا الشي او كان لنا صوت في تغيير اخينا فهو مخطا عذراً هو رحل والسبب واضح اصدقائي 
3- حملة للدفاع عن المثلين في العراق وغيرها من الحملات التي بدأت بالفشل وانتهت به.
حملات حملات حملات ياربي لعلي اذكركم بشي اكبر من هذا كله وهو التظاهرات التي احتفلتم بعيد مولدها الاول في الاربع الايام الماضية ...ماذا فعلت واين توصلت؟
اصدقائي من وجهت نظري كل هذا لا يعمم ولن يفعل اي شي لو غيرنا صورنا على الفيس بوك فنحنن لانمثل الا عُشر بالمليون من مشتركي الفيس بوك لن نؤثر على الاخوان في فيس ولا في تويتر ولن يصل صوتنا بهذه الطرق."


(فشلي في إدارة وجمع المدونين هنا وعلى الفيسبوك)
1- فشل المدونة: لا أجد تفاعل حقيقي يعكس أعداد المدونين المشتركين.
2- فشل كروب المدونين على الفيسبوك: المعضلة الكبرى التي يعاني منها اعضاء المجموعة هي مدير المجموعة نفسه الذي هو أنا!
انضموا الينا وستحذف مشاركاتكم وتعليقاتكم

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers