التخطي إلى المحتوى الرئيسي

انتصار المدونين العراقيين على الاعلام الامريكي

لأول مرة اسمع تعليق المدونين العراقيين على ضربة منتظر الزيدي القاضية:
كتب برنت بوزيل هذا اليوم: اذن دعونا ننظر الى سي بي أس في نهاية 2008، قبل ثلاث سنوات فقط، اقتبست المراسلة اليزابيث بالمر قول منتظر الزيدي وهو يرمي الحذاء على بوش "هذه قبلة وداعك ياكلب" واضافت "انه بتوجيه هذا النوع من الاهانة الى الرئيس بوش، فقد اصبح الزيدي على الفور بطلا" وختمت بالمر بالقول "يقول المدونون العراقيون : الزيدي ينبغي ان يذهب الى السجن لأنه لم يسدد الضربة جيدا" ثم فشلت المذيعة كاتي كوريك في حشد اي غضبة على هذه الاهانة حتى حين قال بيلي "انها ليست قضية حزب ديمقراطي او جمهوري وانما قضية كيف يعامل الرئيس".



Bozell Column: Jan Brewer vs. Shoe-Tossing Journalist
So let’s look at CBS at the end of 2008, only about three years ago. Reporter Elizabeth Palmer quoted Munthazar al-Zaidi’s shoe-tossing words at Bush – “This is your goodbye kiss, you dog!” She added that “By showing the kind of contempt formerly reserved for Saddam Hussein to President Bush, al-Zaidi's become an instant hero.” Palmer snidely concluded "al-Zaidi should do jail time, said the Iraqi bloggers, because he missed." Then-anchor Katie Couric failed to muster any outrage at the disrespect, even if, as Pelley claimed, “it’s not a Democratic or Republican issue but a question of how the President is treated.”
* Brent Bozell is founder and president of the Media Research Center and publisher of NewsBusters.
برنت بوزل: رئيس مركز بحوث وسائل الاعلام والنشر.

لكن من هو المدون العراقي الذي علق هذا التعليق عن الزيدي؟

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خدمة إشعارات من #كي_كارد Qi عبر الرسائل النصية SMS

حاير نزل الراتب لو بعد؟




هسه تكَدر تشترك بخدمة الرسائل النصية الي راح ترسلك رسالة في لحظة دفع الراتب على البطاقة او عند سحبك للراتب.
حيث أعلنت شركة كي كارد اليوم عن تقديمها خدمة جديدة لعملائها وأصبح بإمكان المتقاعدين والموظفين من مستخدمي بطاقة كي كارد تلقي إشعار عند اعلان دفع الرواتب عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة (SMS) على الهاتف المحمول دون حاجة للاتصال بالانترنت، علماً ان هذه الخدمة مجانية، ويمكنك الإشتراك بها عن طريق الإتصال بمركز خدمة زبائن كي كارد من جميع الخطوط على الرقم "422"

ملاحظات من كي كارد:
١- الخدمة فعالة للمتقاعدين والموظفين حصراً.
٢- الخدمة متاحة حالياً لمشتركي خط زين فقط وقريبا ستكون متاحة لجميع الشبكات.
٣- توجد طريقة ثانية لتفعيل الخدمة عن طريق ارسال رقم البطاقة الذكية والاسم الرباعي واللقب واسم الام الثلاثي ورقم هوية الاحوال المدنية واسم الجهة المانحة ورقم الهاتف والمواليد (يوم/شهر/سنة) برسالة خاصة الى صفحة كي كارد الرسمية على فيسبوك.
٤- يمكنك الاتصال على الرقم 442 خلال ساعات الدوام الرسمي.

كُلشي أول متجر عراقي يجمع بين التسوق الالكتروني والدفع النقدي عند الاستلام

تعتمد اكثر مواقع التسوق الالكتروني على بطاقات الدفع الالكتروني, ويعاني العراقيين من عدم الثقة في التعاملات المالية عبر الانترنت, وهنا جاء دور موقع (كُلشي) ليكون أول متجر على الانترنت للأجهزة الالكترونية والهواتف النقالة في العراق, يقدم العديد من الخدمات للزبائن منها:
١- التوصيل المنزلي.
٢- الدفع النقدي عند الاستلام.
٣- خدمات الصيانة مع ضمان لمدة سنة.

صفحات الفيسبوك العراقية تفيض بالجنس Facebook sex trade thrives in Iraq

أم ..... ورفيقاتها.. محّركات الـ«سكس» في العراق
عمر الجفّال - جريدة السفير 10/12/2013
صفحات الـ«فايسبوك» العراقية تفيض بالجنس. صفحات لنساء «قوادات» ظهرن فجأة وبتن ينافسن أكثر السياسيين شعبيّة، وأكثر رجال الدين تأثيراً.. على الـ«لايكات».
منذ شهر آب الماضي، حصلت صفحة «أم ....» على أكثر من 71 ألف معجب. لم تقم بأي إعلان مموّل على الموقع. تجمّع الشباب حول الصفحة كالنمل حينما يعثر على قطعة سكّر. وأم .... ، بطبيعة الحال، سكّر مفقود في العراق. الجنس حرام، والعلاقات بين الشبّان والشابات تكاد تكون معدومة. وهذا يعني أن الحرمان يتسع، والسكّر يبور في المنازل، والنمل لا يقضم نفسه ما دامت أم .... وأخواتها تقدّم وجباتهن على صحون المجتمع الالكتروني الفاخرة.