التخطي إلى المحتوى الرئيسي

Free Internet & Computers Article Directory

by Ricardo d Argence
Now that most people have the internet, the local news doesn’t do it for them. We would like to see local stories covered in more depth that local TV news can provide. 
Alternatively, perhaps you enjoy being aware of local events but you despise having to adhere to a time schedule. In order to get information about the new story you have to hear forty minutes of bad reviews that you have viewed previously.
We are fortunate to have online blogs so we can stay on top of all the most recent information. All of the TV stations that you watch have internet sites. News blogs are ideal for those interested in learning more about certain topics because posts are generally categorized by topic. Political pundits and voiced their opinions fiercly thanks to blogging on the internet. American politics are currently influenced by blogs and political opinion.
But blogs aren’t limited to just politics. You can even find bloggers commenting on recent news events. When the US was bombing Iraq bloggers of Iraqi citizens were very popular. This is where blogs really give the reader the real information from someone who is there at the scene.


It’s pretty obvious that traditional media like the news on TV is controlled by big business. Content is very filtered before it gets to you. I don’t know about you but I don’t like my news filtered by anyone.

Blog RSS feeds are available so you can stay current on posts and happenings. Also, Google Reader is a free and useful utility that will keep you up to date with your favorite blogs, organizing them all in one convenient location.
When you create a Google account, your favorite news fees can be shown on your home page when you customize it to your taste. This same service is offered by Yahoo. This is probably the most convenient way to get your favorites blogs. Viewers that provide a variety of options to show and filter what you have selected to view can be downloaded and installed on your computer. 
If you prefer you can receive your feed by email too. Most blogs offer this kind of service and you will get an update daily (or as often as the author updates it) on your inbox. This is too a good way to stay at the top of the news of the themes that most interest you. Personally this is my favorite way to receive updates, since I always check my email several times during the day.
If your favorite blog doesn’t offer some of this options, you can ask the author to include it. Most of them will be happy to give you this kind of service to their readers. 
Although most blog software nowadays have this options installed by default, so it is usually just a matter of activating them.
Blogs offer commercial free information, a must in our hurried society.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خدمة إشعارات من #كي_كارد Qi عبر الرسائل النصية SMS

حاير نزل الراتب لو بعد؟




هسه تكَدر تشترك بخدمة الرسائل النصية الي راح ترسلك رسالة في لحظة دفع الراتب على البطاقة او عند سحبك للراتب.
حيث أعلنت شركة كي كارد اليوم عن تقديمها خدمة جديدة لعملائها وأصبح بإمكان المتقاعدين والموظفين من مستخدمي بطاقة كي كارد تلقي إشعار عند اعلان دفع الرواتب عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة (SMS) على الهاتف المحمول دون حاجة للاتصال بالانترنت، علماً ان هذه الخدمة مجانية، ويمكنك الإشتراك بها عن طريق الإتصال بمركز خدمة زبائن كي كارد من جميع الخطوط على الرقم "422"

ملاحظات من كي كارد:
١- الخدمة فعالة للمتقاعدين والموظفين حصراً.
٢- الخدمة متاحة حالياً لمشتركي خط زين فقط وقريبا ستكون متاحة لجميع الشبكات.
٣- توجد طريقة ثانية لتفعيل الخدمة عن طريق ارسال رقم البطاقة الذكية والاسم الرباعي واللقب واسم الام الثلاثي ورقم هوية الاحوال المدنية واسم الجهة المانحة ورقم الهاتف والمواليد (يوم/شهر/سنة) برسالة خاصة الى صفحة كي كارد الرسمية على فيسبوك.
٤- يمكنك الاتصال على الرقم 442 خلال ساعات الدوام الرسمي.

كُلشي أول متجر عراقي يجمع بين التسوق الالكتروني والدفع النقدي عند الاستلام

تعتمد اكثر مواقع التسوق الالكتروني على بطاقات الدفع الالكتروني, ويعاني العراقيين من عدم الثقة في التعاملات المالية عبر الانترنت, وهنا جاء دور موقع (كُلشي) ليكون أول متجر على الانترنت للأجهزة الالكترونية والهواتف النقالة في العراق, يقدم العديد من الخدمات للزبائن منها:
١- التوصيل المنزلي.
٢- الدفع النقدي عند الاستلام.
٣- خدمات الصيانة مع ضمان لمدة سنة.

صفحات الفيسبوك العراقية تفيض بالجنس Facebook sex trade thrives in Iraq

أم ..... ورفيقاتها.. محّركات الـ«سكس» في العراق
عمر الجفّال - جريدة السفير 10/12/2013
صفحات الـ«فايسبوك» العراقية تفيض بالجنس. صفحات لنساء «قوادات» ظهرن فجأة وبتن ينافسن أكثر السياسيين شعبيّة، وأكثر رجال الدين تأثيراً.. على الـ«لايكات».
منذ شهر آب الماضي، حصلت صفحة «أم ....» على أكثر من 71 ألف معجب. لم تقم بأي إعلان مموّل على الموقع. تجمّع الشباب حول الصفحة كالنمل حينما يعثر على قطعة سكّر. وأم .... ، بطبيعة الحال، سكّر مفقود في العراق. الجنس حرام، والعلاقات بين الشبّان والشابات تكاد تكون معدومة. وهذا يعني أن الحرمان يتسع، والسكّر يبور في المنازل، والنمل لا يقضم نفسه ما دامت أم .... وأخواتها تقدّم وجباتهن على صحون المجتمع الالكتروني الفاخرة.