المتابعون

الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

حماية (الحجي) رئيس مجلس محافظة القادسية يعتدون بالضرب المبرح على الصحفي والمدون تحسين الزركاني

تحسين يتسلم شهادة دورة "التدوين من اجل المستقبل"
رغم ان الاعلاميين والصحفيين والمدونين في العراق لم يطالبوا بربيع ولا خريف ولم يرفعوا شعارات "الشعب يريد ولا يريد" إلا ان الاغتيال والخطف والاعتداء والتهديد هو المكافئة التي تنتظرهم دوماً في عراقهم الجديد والاعلام الجديد الذي يحاولون تكبيله من خلال سن قانون جرائم المعلوماتية والانترنت...
ظن الصحفيين ان الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي هي نافذتهم نحو الحرية فإذا بالصحفي تحسين الزركاني يطرد من صحيفة "ديوانية الغد" لأنه اضاف تعليقاً ساخراً على الموضوع الذي نشر على الفيسبوك بعنوان "ديوانستان قمعستان".

المشكلة لم تنتهي عند هذا الحد فقد سبقها محاولة تكميم للأفواه وتهديدات وغلق اذاعة صدى الديوانية لبثها أغاني العندليب الاسمر فيما يشير الى ان بعض اعضاء مجلس المحافظة من عشاق كوكب الشرق. وللمزيد عن هذا الموضوع اقرأ هنا.
واستمرت بعدها محاولات النيل من الاخ تحسين الزركاني واخرها حين ذهب مع مجموعة من الصحفيين والاعلاميين لتغطية نشاطات البلدية فإذا بحرس رئيس مجلس المحافظة - حجي - جبير الجبوري يعتدون عليه بتهمة تحرشه بإحدى النساء! ويقول الزميل تحسين الزركاني: "لقد تعرضت إلى الضرب المبرح وكان حماية رئيس المجلس يحاولون إخراجي من مكان النشاط وينقلوني إلى سيارة، الا أنني لم ارضخ وتم ضربي بشكلٍ قاسي من قبل أكثر من عشر من رجال الحماية، وحاولت الاستنجداء برئيس المجلس الذي سمع صوتي لكنه لم يبالي وازدادت الركلات والضربات نحو وجهي وجسمي وهذا حالي في المستشفى."
ويذكر ان الصحفي تحسين الزركاني قام برفع دعوى قضائية ضد حماية - الحجي - رئيس مجلس المحافظة فيما نفى الأخير.

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers