المتابعون

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

دع ربيع تونس لتونس الى فلسطين خذوني معكم يا رجال.. وهل يطيب مكان لستِ فيه معي؟

(حام السرور على قلبي فلستُ أعي) اليوم الأول لملتقى المدونين العرب في تونس وغياب فلسطيني (وهل يطيب مكان لستِ فيه معي؟) 
اليوم الثاني: (<>)
أكبر: القضية > من رفض الداخلية التونسية منح تأشيرات دخول للفلسطينيين.. أوضحت هذا في المقال السابق
أصغر: المدونين في الملتقى < من القضية حين طاب لهم مؤتمر القضايا العربية بدون أُم القضايا الانسانية والاسلامية والعربية.
* إستثناء: المدونة التونسية -وجد- @tounsiahourra انسحبت من الملتقى تضامناً مع المدونين الفلسطينيين.
كما لا أنسى شكر القائمين على الملتقى حين طبقوا نظرية حرية التعبير ونشروا مقالتي على الموقع الرسمي

وفي اليوم الأول اكتفى الجميع بترديد "تونس ترفض منح التأشيرة" على وزن "الشعب يريد شرب البيرة" وبعد انتقادي لذلك وبمساندة ونشر من اخوتي المدونين من كافة أقطار الوطن العربي ما عدا بلدي!! تحول شعار المدونين في اليوم الثاني "الشعب يريد إلغاء الفيزا وأكل البيدزا" بينما توقعت ان يُحول شباب ميادين التحرير الملتقى الى ساحة تحرير فلسطينية.
أهديكم اليوم شعار جديد "كلنا فلسطين"
Skype chat between Palestinians bloggers at Heinrich Boel
 office in Ramallah and Arab Bloggers Meeting in Tunis
موقف المدونين والمنظمات الراعية للملتقى

توقعت هذا يمكن بستنو يطلعو بيان اخر المؤتمر....متل بعض الجماعة ‎:)‏))
نحن نشجب ونستنكر منع الحكومة التونسية للمدونين الفلسطينيين دخول اراضيها...ونعارض ون.. ون..وتحيا الوحدة العربية... وتلولحي يا دالية... ‎
ها ...مش قولتلكم الصبح رح يطلعو بيان شجب واستنكار في اخر المؤتمر....وين شايفة هاد المشهد؟؟؟ ...وين سامعة هاد الحكي؟؟؟...  
تعليقات اعجبتني:
مدون غزاوي: محمد أبو شرخ says: لم يشفع لنا تقديم طلب الفيزا قبل ثلاث أسابيع، احترم شعوركم بالرغبة في الحضور لتونس، لكن لو كنتم من سكان غزة لكنتم من الذين يتمنون فقط عبور نقطة الحدود ليستنشقوا هواء غير محاصر ثم يعودوا من جديد -تحياتي لكل المدونين-
أحلى تعليق: الأرض بتتكلم عربي والمدونون يتكلمون فرنساوي.
تويت جديد: -وأنا اكتب هذا المقال- فاستبشرت خيراً
 (ثاني أيام الملتقى كان مملا نوعا ما، أما الآن فحان وقت النزول لوسط البلد )
يا تونس الخضراء كأسي علقم ،،، أعلى الهزيمة تشرب الأنخاب؟؟
لا تعجب لموقف تونس! فبلادي أتعس:
فإن اضطهاد الفلسطينيين في العراق بعد الاحتلال أبشع بكثير من اضطهاد اليهود للفلسطينيين وهذا شاهدته بأُم عيني بفعل المليشيات الحكومية والتي تظاهرت بمناسبة يوم القدس حسب التقويم الفارسي قبل ايام في وسط بغداد. واسأل رئيس حركة حماس ومشعل ماذا تعمل في طهران هذه الأيام؟
ويبدو ان ثقافة العراقيين تغيرت كثيراً حتى المثقفين والمدونين منهم فلم ألمس منهم مساندة في حملتي هذه حتى من الزملاء المشاركين في الملتقى!!
مثال من الواقع المُر:
محمد القاق مدون اردني مشارك في الملتقى الحالي كان دربنا قبل 3 اشهر مع مدونين عراقيين في شمال العراق وعرض علينا في آخر ايام الدورة فلم قصير من انتاجه عبر فيه كيف صور الاعلام الغربي بعد 11-9 العرب على انهم ارهابيين كما تناول القضية الفلسطينية في احدى المقاطع اعجبني العمل جداً وكنت أعلم انه لم يرق لزملائي المدونين رغم تصفيقهم له!!
وللتأكيد فتحت الموضوع على الغداء في فترة الاستراحة امام محمد القاق فأبديت له اعجابي بعمله والفكرة الرائعة فشكرني.. وهنا تدخل احد زملائي بالنيابة عن الاخرين ليقول له: "ان فلسطين الان عندنا أسوء من اسرائيل" كاد محمد ان يغص في طعامه ولكنه تدارك الموقف وسأل بكل بساطة لماذا؟ فأجاب "لأن حماس قالت ان اسامة بن لادن شهيد" فبين له محمد ان الحكومات في كل تاريخها لا تعبر عن الشعوب. اعتذرت بدوري لمحمد وقلت له ان هذا من عجائب الامور فالعراق كان الأول في كل القضايا العربية والفلسطينية فأيد كلامي.
ويبدو ان تسييس القضية الفلسطينية أدى الى هذه النتائج من مقولة صدام "العراق وفلسطين حالة واحدة" الى مقولة خميني "طريق القدس يمر بكربلاء"
وان كان بعض المدونين أصغر من القضية فأنا مستمر بحملتي ورفعت العلم الفلسطيني.. وبلاد العُرب أوطاني شاء من شاء واستعجم من استعجم .. واتمنى التوفيق لمن دون ويدون من اجل الحرية في السند والهند..
فما زال على هذه الأرض ما يستحق الحياة

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers