التخطي إلى المحتوى الرئيسي

Interview with Noof by CNN reporter Arwa Damon أروى دامون مراسلة السي ان ان في مقابلة مع المدونة نوف


Iraqi activist: Baghdad betrayed me
By Arwa Damon, CNN
September 12, 2011
ARWA DAMON, CNN INTERNATIONAL CORRESPONDENT: (voice-over): "Be the change that you want to see," the classic Gandhi quote is what Noof Assi says she lives by. She is at the forefront of demonstrations in Iraq demanding basic services and reforms.

NOOF ASSI, IRAQI BLOGGER AND ACTIVIST: I learned how to blog in 2009.

DAMON: The 21 -year-old fabric design major turned activist and blogger works at a human rights NGO. She shows us what she wrote a few years ago.
(on camera): I dream to sleep without painkillers. I dream to wake up in a home that gives me love and hope, not to end up in a grave.

Do you still feel that way?

ASSI: I want to have a dream again, but I dream a lot. Sometimes, yes. The reality is just wake up someone -- someone wake up.

DAMON: (voice-over): Noof takes us to the streets around her old high school. In 2007, they were lined with corpses.

ASSI: For the first time that I saw a corpse, I was just scared and crying and almost can't sleep at night. But I keep her in my dreams.

DAMON: She was just 17. Soon, such terror became normality.

ASSI: One day I remember that my sister hit me and she told me, "Come on, cry," because I can't drop any tears.


DAMON: It was not a price that she or any other Iraqi citizen was ever asked if they were willing to pay. Blaming both the U.S.-led invasion that led to al Qaeda's emergence in Iraq and the sectarian blood-letting and her own people for allowing it to happen.

ASSI: We should be the ones who change the boundaries, not let the Americans (INAUDIBLE). I -- I remember one day I was (INAUDIBLE) for some application and some (INAUDIBLE) men told me, you are Iraqi, what for you let the other ones do your job?
And it hurt me.

DAMON: Maybe, she speculates, if change in Iraq had come from within, it would have brought the right people to power, led to a functioning government and society.

But last year, two car bombs targeting the Trade Bank of Iraq exploded next to her home, destroying her only real sanctuary.

ASSI: When I lost my (INAUDIBLE) and I lost everything in it, I started to think that I have nothing in my own country. I mean, I love Baghdad, but Baghdad don't love me.

DAMON: Although she has moments of optimism, they tend to quickly fade away. Now Noof is thinking about leaving her homeland.
"نوف وهي تتسلم شهادة "التدوين من أجل المستقبل
Noof receive certificate "Blogging for future" from IMCK

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

خدمة إشعارات من #كي_كارد Qi عبر الرسائل النصية SMS

حاير نزل الراتب لو بعد؟




هسه تكَدر تشترك بخدمة الرسائل النصية الي راح ترسلك رسالة في لحظة دفع الراتب على البطاقة او عند سحبك للراتب.
حيث أعلنت شركة كي كارد اليوم عن تقديمها خدمة جديدة لعملائها وأصبح بإمكان المتقاعدين والموظفين من مستخدمي بطاقة كي كارد تلقي إشعار عند اعلان دفع الرواتب عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة (SMS) على الهاتف المحمول دون حاجة للاتصال بالانترنت، علماً ان هذه الخدمة مجانية، ويمكنك الإشتراك بها عن طريق الإتصال بمركز خدمة زبائن كي كارد من جميع الخطوط على الرقم "422"

ملاحظات من كي كارد:
١- الخدمة فعالة للمتقاعدين والموظفين حصراً.
٢- الخدمة متاحة حالياً لمشتركي خط زين فقط وقريبا ستكون متاحة لجميع الشبكات.
٣- توجد طريقة ثانية لتفعيل الخدمة عن طريق ارسال رقم البطاقة الذكية والاسم الرباعي واللقب واسم الام الثلاثي ورقم هوية الاحوال المدنية واسم الجهة المانحة ورقم الهاتف والمواليد (يوم/شهر/سنة) برسالة خاصة الى صفحة كي كارد الرسمية على فيسبوك.
٤- يمكنك الاتصال على الرقم 442 خلال ساعات الدوام الرسمي.

كُلشي أول متجر عراقي يجمع بين التسوق الالكتروني والدفع النقدي عند الاستلام

تعتمد اكثر مواقع التسوق الالكتروني على بطاقات الدفع الالكتروني, ويعاني العراقيين من عدم الثقة في التعاملات المالية عبر الانترنت, وهنا جاء دور موقع (كُلشي) ليكون أول متجر على الانترنت للأجهزة الالكترونية والهواتف النقالة في العراق, يقدم العديد من الخدمات للزبائن منها:
١- التوصيل المنزلي.
٢- الدفع النقدي عند الاستلام.
٣- خدمات الصيانة مع ضمان لمدة سنة.

صفحات الفيسبوك العراقية تفيض بالجنس Facebook sex trade thrives in Iraq

أم ..... ورفيقاتها.. محّركات الـ«سكس» في العراق
عمر الجفّال - جريدة السفير 10/12/2013
صفحات الـ«فايسبوك» العراقية تفيض بالجنس. صفحات لنساء «قوادات» ظهرن فجأة وبتن ينافسن أكثر السياسيين شعبيّة، وأكثر رجال الدين تأثيراً.. على الـ«لايكات».
منذ شهر آب الماضي، حصلت صفحة «أم ....» على أكثر من 71 ألف معجب. لم تقم بأي إعلان مموّل على الموقع. تجمّع الشباب حول الصفحة كالنمل حينما يعثر على قطعة سكّر. وأم .... ، بطبيعة الحال، سكّر مفقود في العراق. الجنس حرام، والعلاقات بين الشبّان والشابات تكاد تكون معدومة. وهذا يعني أن الحرمان يتسع، والسكّر يبور في المنازل، والنمل لا يقضم نفسه ما دامت أم .... وأخواتها تقدّم وجباتهن على صحون المجتمع الالكتروني الفاخرة.