المتابعون

الجمعة، 26 أغسطس، 2011

نشاطات مُستمرة وعمل دؤوب للمدونين في محافظة القادسية .. على قاعة ابن البيطار في كلية الطب هذه المرة

بعد ان نشرت نشاطاتهم السابقة هنا:
تجمع للعراق ندون يقيم ورشة تدريبية لتعليم التدوين:
24/08/2011
تحت شعار التدوين من اجل العراق أقيم على قاعة ابن البيطار في كلية الطب البشري جامعة القادسية ورشة تدريبية في كيفية ان تكون مدون وتفعيل حساب المدونة خاصة كما تخلل الورشة عدة نقاشات واراء حول كيفية التدوين واشراك الاعلام الجديد في الحياة اليومية و حضر الندوة عميد كلية الطب البشري ومدير اعلام رئاسة جامعة القادسية وعدد من الاعلامين في المحافظة.


الديوانية /برق/علي ألشبانيتحت شعار (من اجل العراق ندون) شعار أطلقه مؤسسوا مدونة (bloggingforiraq) ساعين نحو ألالفية الثالثة منطلقين من فضاء غيرّ الكثير من المفاهيم وقلب الموازين في العديد من بلدان المنطقة إضافة إلى لفت انتباه الرأي العام العالمي إلى الكثير من القضايا المهمة وهذه وسيلة من وسائل الإعلام الجديد .
فهو هيئة مستقلة لا تخضع لأي جهة سياسية أو حزبية وتعمل المدونة وفق مبدأ التشاور والعمل المشترك ويضم جميع المدونين العراقيين الذين يحملون الجنسية العراقية سواء كانوا داخل أو خارج العراق هذا ما تحدث به الزميل الشاب احمد ألركابي (لمراسل وكالة إنباء الديوانية/برق) خلال ورشة العمل حول الإعلام الاجتماعي لمجموعة من الشباب لبرنامج التواصل الاجتماعي بين الأصدقاء والأقارب وقال : لقد جاءت فكرة تأسيس المدونة من خلال مجمعات في الوسط والجنوب لجميع الشباب بطرح الأفكار تحت سقف واحد لارتباطها بالمدونات كافة والتي تطرح فيها الأفكار والسلبيات وتوحيد الرأي إضافة إلى التأكيد على الايجابيات في كل القطاعات استكمالاً لسعي المدونين في الشروع لتأسيس اتحاد مدونين العراقيين.
وأشار ألركابي إلى إن مؤسسي المدونة هم مجموعة من الشباب المتطوعين الذين اعتمدوا العمل التطوعي دون الاعتماد على إي دعم من احد وبعد مشاركات عديدة من ضمنها الدورة التي أقيمت في كردستان العراق محافظة اربيل، برعاية منظمة اليونسكو عن محور الإعلام العراقي الحر ،والتي تضمنت برنامج الإعلام المجتمعي مضيفاً لقد سبقنا العمل في شمال العراق من خلال تجمعات شباب في هذا التواصل إضافة إلى بغداد حتى تولدت لدينا فكرة لتأسيس هكذا تجمع ووضعنا له ضوابط أخلاقية للعمل بعيدا عن التشهير أو التسقيط والاستهداف الشخصي والاعتماد في نقل الخبر على الموضوعية ولأمانة في ذكر المصدر والحفاظ على نشر الحقوق كافة .
أما الزميل احمد المنتفكي احد أعضاء المجموعة فقال لقد عقدنا العزم على إن نعمل بمهنية عالية من اجل نقل المعاناة التي تواجه المواطن مع زرع الثقافة الوطنية كذلك هي دعوة للمسؤولين في الاطلاع على كل ما ينشر ومتابعة الخلل .
ودعا الشباب كافة إلى إن ينظموا أو يشاركوا في بث روح التفاعل فيما بينهم أينما وجدوا من الضمير لمعالجة السلبيات ويعتبر هذا التواصل عين للمسؤول .
وأبدى "المنتفكي" تفاؤله بهذا العمل حيال الترحيب من قبل منظمات المجتمع المدني والكثير من الشباب وثمن المواقف الرائعة لعدد من المؤسسات وقال : نشكر وبأمتنان كبير منظمة الأرامل ومؤسسة الفرات لرعاية المرأة والطفل ومنظمة موطني لتنمية الشباب وكذلك منتدى الرعاية الاجتماعية التابع لمديرية الشباب والرياضة في احتضانها هذا النشاط لورشة العمل التدريبية ومؤسسة "نيبور" لتنمية القدرات الشبابية والمؤسسة الفراتية للإغاثة الإنسانية وعمادة كلية الطب البشري جامعة القادسية التي احتضنت الورشة التي كانت برعاية عميد الكلية الأستاذ المساعد راهي الياسري .
هذا ما عرفناه انه هناك توجه جديد يخدم عالم الإعلام المجتمعي والإعلام الحديث وكيفية استخدام المواقع الالكترونية التي تزرع الثقافة العالية عند كل مواطن يدخل عالم التدوين ويواكب التطور الحديث أسوة بالدول المتطورة.

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers