المتابعون

الأحد، 20 مارس، 2011

مدونة باسم "شيكيتيتا"


رابط لمدونة عراقية تطلق على نفسها اسم شيكيتيتا، وهي عراقية تبلغ من العمر 27 عاما تسكن ببغداد.
اضغط للدخول إلى المدونة
الاثنين 18 ديسمبر 2006: هل أنا الوحيدة التي تعتقد أن الجرائم التي ارتكبتها الميليشيات المدعومة من طرف الحكومة العراقية بعد الاحتلال قد غطت على المقابر الجماعية في عهد صدام حسين؟
أليس من السخرية أن مثل هذه الجرائم الفظيعة التي تحدث حاليا تجعل صدام يبدو وكأنه ملاك عند مقارنته مع "شياطين" اليوم.
على الأقل جثث الضحايا كانت تُدفن عندما كان صدام في السلطة..إنه لم يعط الأوامر بإلقاء الجثث التي تحمل كل واحدة منها ثلاث رصاصات في الرأس كعلامة مميزة في أكوام من القمامات.
لكن عند النظر إلى الأمر من كل الزوايا، فإن على العراقيين أن يكونوا ممتنين لحكومتهم المنتخبة ديمقراطيا.
ومن جهة أخرى أصبحت آلة الموت لا تفرق بين عراقي وعراقي سواء كان خبازا أو أكاديميا، غنيا أو فقيرا على يد الميليشيات التي تخترق الأجهزة الأمنية أو المتمردين المتشددين.

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Google+ Followers